الرباط …زيارة خاطفة لوزير العدل الجزائري لم تتجاوز 25 دقيقة في أجواء باردة

الرباط …زيارة خاطفة لوزير العدل الجزائري لم تتجاوز 25 دقيقة في أجواء باردة

A- A+
  • 25 دقيقة هي المدة التي استغرقها لقاء ناصر بوريطة وزير الخارجية، مع عبد الرشيد طبي وزير العدل الجزائري الملقب بحافظ الأختام في نظام عبد المجيد تبون، حيث استقبل بوريطة المسؤول الجزائري الذي قدم دعوة رسمية للمغرب من أجل الحضور للقمة العربية المرتقبة في نونبر.
    المدة الزمنية المذكورة حسب مصدر مطلع، هي المدة الفاصلة بين دخول وزير العدل لمقر وزارة الخارجية بالرباط، ومغادرته نحو مطار الرباط سلا للعودة بشكل مباشر نحو القاعدة العسكرية الجزائرية بوفاكر التي أنشأها الاستعمار الفرنسي آنذاك.
    وبحساب المدة الزمنية التي استغرقها وزير العدل الجزائري منذ وصوله إلى المطار إلى حين مغادرته، فلا تتجاوز ساعة ونصف، على اعتبار أنه وصل إلى مطار الرباط سلا دقائق قبل الساعة الثانية عشرة زوالا، وأنه عاد إلى مطار الرباط سلا للمغادرة على الساعة الواحدة والنصف تقريبا.
    واعتمادا على مقطع فيديو مسرب للحظة استقبال بوريطة للوزير الجزائري، فقد غاب الكلام الثنائي بين الوزيرين بل أن ملامح الوزيرين تكشف المستور، حيث مرت الزيارة في أجواء باردة، تؤكد بالفعل العلاقة المتوترة بين البلدين بسبب إصرار الجزائر على معاكسة الوحدة الترابية للمغرب.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    مشاركة محمد السادس شعبه انتصار الأسود في الشارع ملحمة أبهرت العالم