الجسم الإعلامي يفجع بوفاة أحد ألمع الصحافيين الفرونكفونيين المغاربة

الجسم الإعلامي يفجع بوفاة أحد ألمع الصحافيين الفرونكفونيين المغاربة

A- A+
  • الجسم الإعلامي يفجع بوفاة أحد ألمع الصحافيين الفرونكفونيين المغاربة عبد الله الستوكي

    فُجع الجسم الصحفي والإعلامي المغربي، اليوم الثلاثاء 12 يوليوز 2022، بوفاة أحد أعمدة الصحافة المغربية، عبد الله الستوكي عن سن يناهز 76 سنة بالعاصمة الرباط، بعد معاناة طويلة مع مرض ألزمه الفراش لسنوات.
    وكان الستوكي الذي ولد بحي القنارية في مدينة مراكش سنة 1946، مولوعا بمجال الصحافة منذ سن مبكرة في حياته، حيث أصدر مجلة مدرسية “مرآة“ Reflets.
    وبعد تجربة يسارية مهمة خاضها الستوكي في ستينيات القرن الماضي تعرض خلالها للاعتقال في أحداث 16 يوليوز 1963.
    سافر الى الاتحاد السوفياتي وبعد عودته إلى المغرب، اشتغل عام 1965 مع صحافيي الطاقم الفرنسي في وكالة المغرب العربي للأنباء، ليصير أحد ألمع الفرنكوفونيين في المغرب. وهكذا، توالت تجاربه مع العديد من المنابر الأخرى، من بينها مجلة “أنفاس“، و“Maghreb Information” و“La Dépêche”.
    وبالإضافة إلى أن الراحل كان صحفيا وكاتبا وناشرا، فقد كان مؤسسا لجرائد حزبي “التجمع الوطني للأحرار” والاتحاد الدستوري «المغرب» و”الميثاق” وأحد مؤسسي وكالة المغرب العربي للأنباء
    كما أسس دارا للنشر نشرت سنة1981 أعمال الشاعر محمد خير الدين، و تخرج على يديه جيل كامل من الإعلاميين.ترأس ولايتين متتاليتين لجمعية الصحافة الفرنكفونية، واشتغال بدواوين وزارية لكل من الوزير الأول أحمد عصمان ووزير الثقافة محمد علال سيناصر

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    خبير: فرنسا وأوروبا عليهما إقامة تحالف مع المغرب