رئاسة جماعة بالرحامنة تُفرق “الباميين” وحزب “أخنوش” يقترب من الرئاسة

رئاسة جماعة بالرحامنة تُفرق “الباميين” وحزب “أخنوش” يقترب من الرئاسة

A- A+
  • علمت “شوف تيفي” من مصادرها أن حزب الأصالة والمعاصرة يعيش على مستوى إقليم الرحامنة، غليانا واسعا، بسبب الخلافات الدائرة بين أعضائه الطامحين لرئاسة جماعة الجبيلات التي تم عزل رئيسها السابق محمد العكرود قبل أيام.

    وأكدت مصادر “شوف تيفي” أن قيادة الحزب، وجدت نفسها في موقف حرج، خاصة أن ثلاثة أعضاء يتنافسون للترشح للرئاسة، ومنافسة حزب التجمع الوطني للأحرار، حيث يضغط كل من عبد اللطيف الصغير، الحبيب الموساوي، والمختار النجيس من أجل الحصول على التزكية.

  • وأوضحت مصادرنا، أن المنسق الجهوي لحزب “التراكتور” يتجه إلى تزكية المختار النجيس، تفاديا للإحراج الذي سيجد نفسه فيه إذا ما قام بتزكية الصغير بالنظر إلى ضعف شخصيته، أو تزكية الموساوي الذي يرفضه باقي المستشارين ناهيك عن علاقة القرابة الأسرية التي تجمعه بقيادي بارز في جماعة العدل والإحسان.

    وأشارت المصادر نفسها إلى أن لقاء جمع المنسق الجهوي وعضوا بالمجلس البلدي لسيدي بوعثمان خلال الأيام الماضية بالمستشار المختار النجيس، الذي يرجح أن يكون تم الحسم في تزكيته للرئاسة.

    وأكدت المصادر نفسها، أن المستشار الموساوي، رفقة صديقه عبد العزيز السعداني المنتمي إلى حزب العدالة والتنمية الذي تم حله بالرحامنة، قد يدعمان المرشح الذي ينتمي إلى التجمع الوطني للأحرار مقابل حصولهما على مناصب بالمكتب المسير.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    المملكة المغربية : الانتهاكات في القدس عمل مرفوض وستزيد من حدة التوتر والاحتقان