تقرير يرصد خريطة الفقر بالمغرب والفوارق حسب الجهات

تقرير يرصد خريطة الفقر بالمغرب والفوارق حسب الجهات

A- A+
  • أكد تقرير للمرصد الوطني للتنمية البشرية، على أن البعد الجهوي للفقر النسبي يظهر أن الفوارق الترابية من حيث الفقر كبيرة.

    وأوضح تقرير المرصد حول “مؤشرات رصد التنمية البشرية” على الصعيدين الوطني والجهوي 2012-2017″، أن تأثير الفقر، على مستوى جهات درعة- تافيلالت (39.6 في المائة)، ومراكش- آسفي (1،30 في المائة)، والمنطقة الشرقية (1،26 في المائة)، وفاس- مكناس (7،22 في المائة)، فإن انتشار الفقر فاق سنة 2017، المعدل الوطني الذي يبلغ 6،19 في المائة.

  • وأشار المرصد إلى أن هذه المناطق تضم قرابة نصف الساكنة في وضعية فقر نسبي، أي 1،52 في المائة، مضيفا أن مناطق الجنوب، والرباط- سلا- القنيطرة (6،16 في المائة)، والدار البيضاء- سطات تسجل تأثيرا للفقر النسبي يقل عن المعدل الوطني.

    وفي الوسط القروي، حيث معدل الفقر النسبي الذي يناهز 2،38 في المائة يفوق مرتين المعدل الوطني الذي يناهز 6،19 في المائة، فإن المناطق الجهوية الأكثر تأثرا بالفقر النسبي تشمل مناطق الجهة الشرقية بـ 5،47 في المائة، فاس- مكناس بـ 1،37 في المائة، مراكش- آسفي بـ 2،43 في المائة، درعة- تافيلالت بـ 7،53 في المائة، وسوس- ماسة بـ 1،36 في المائة. ويفيد التقرير أن هذه المناطق تساهم بنسبة 71 في المائة في الفقر النسبي بالوسط القروي.

    كما سجل التقرير أن الفقر المحسوس، الذي يقاس بناء على التصريح الذاتي للساكنة، منتشر بشكل أكبر في مناطق الجهة الشرقية بـ 64 في المائة، وفاس- مكناس بـ 58 في المائة، ودرعة- تافيلالت بـ 6،54 في المائة، وبني ملال- خنيفرة بـ 6،55 في المائة، بينما يقارب تأثيره المعدل الوطني في جهات مراكش- آسفي بـ 7،53 في المائة، والجنوب بـ 6،54 في المائة، وطنجة- تطوان-الحسيمة بـ 4،47 في المائة.

    في المقابل، يظل تأثير الفقر أقل من المعدل الوطني في جهات الدار البيضاء- سطات بـ 3،44 في المائة، والرباط- سلا- القنيطرة بـ 45 في المائة، وسوس- ماسة بـ 6،37 في المائة.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي