غرائب السياسيين تتواصل..بكاء و توسل من أجل الترشح بدائرة أكدال الرباط

غرائب السياسيين تتواصل..بكاء و توسل من أجل الترشح بدائرة أكدال الرباط

A- A+
  • حمى البحث عن التزكية للانتخابات الجماعية التي أصابت بعد السياسيين، جعلتهم يبحثون عن أي حزب وعن أي ترشيح، لا يهم إيديولوجية الحزب ومرتكزاته بقدر ما يهم أين سيتمركز داخل اللائحة الانتخابية وفي أي جهة.

    آخر الأخبار القادمة من العاصمة الرباط، تتحدث عن كون القيادي في الحركة الشعبية جلال قدوري ونائب عمدة الرباط، الذي تم استبعاده من الترشح باسم الحركة الشعبية بالبرلمان، رفقة ابتسام عزاوي البامية السابقة، سقط مغشيا عليه ليلة الإعلان عن الترشيحات، وأصبح يطارد وكيلة حزب الاتحاد الاشتراكي بدائرة أكدال من أجل أن يحصل على ترشيح رفقتها باللائحة، حدود المطاردة وصلت للتوسل والبكاء من أجل التمركز ثانيا في اللائحة، وهو الذي حصل على التزكية محليا باسم الحركة الشعبية ويبحث عن تزكية آخرى مع حزب الاتحاد الاشتراكي..

  • وأضافت مصادرنا أن المرشح والقيادي في حزب السنبلة، استطاع المزج ما بين حزبين أيضا حينما اختارالحركة الشعبية محليا وذهب للبحث عن التزكية للبرلمان في حزب الإصلاح والتنمية)، في سابقة سياسية وانتخابية فريدة، تكشف بجلاء تيه بعض الفاعلين السياسيين و بحثهم فقط على “الهمزة” الانتخابية غير آبهين بالمواطنين الذين اختاروهم للتصويت عليهم.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي