أبو وائل : إلصاق تهمة برنامج بيڭاسوس بالمغرب تستهدف مهنية المخابرات

أبو وائل : إلصاق تهمة برنامج بيڭاسوس بالمغرب تستهدف مهنية المخابرات

A- A+
  • كما كان منتظرا، في بوح الأحد للأسبوع الجاري، تطرق أبو وائل الريفي، للموضوع الذي استأثر بالنقاش العمومي داخليا وخارجيا وهو محاولة إلصاق تهمة التجسس بالمغرب عبر البرنامج الإسرائيلي بيكاسوس.

    وشدد أبو وائل، بأن “إلصاق تهمة استعمال المغرب لبرمجية بيڭاسوس هو محاولة للانتقاص من مهنية المخابرات المغربية، حيث يعرف كل شركاء التعاون الاستخباراتي مع المغرب أن نجاحات مخابراته لم ترتبط يوما بوسائل تقنية بعينها، بل بمهنية وحرفية عالية من تضحيات وفعل الرجال، فهل كان المغرب يستعمل بيڭاسوس من أجل اختراق الدائرة المقربة من زعيم القاعدة أسامة بن لادن في أبو تباد، علما أن أسامة بن لادن لم يستعمل قط هاتفا خلويا، فهل يملك المغرب نفس قدرات المخابرات المركزية الأمريكية أو وكالة الأمن القومي في أمريكا؟”.

  • وأضاف أبو وائل بأن “السر في نجاحات المغرب ونجاحات مخابراته وحمايتها للأمن القومي للمغرب، تعرفه كل المخابرات العالمية التي تطلب مساعدة المغرب، والذي لا نملك معه إلا أن نرفع القبعة عاليا تحية لحماة الجدار، جدار هذا المغرب الذي يستعصي وسيستعصي على التركيع أبد الدهر واللي عندو الصح يزيد”.

    وأشار أبو وائل بأن “المغرب ليس في حاجة إلى بيڭاسوس لضمان أمنه القومي والحملة الحالية ما هي إلا زوبعة في فنجان عمرها الافتراضي قصير جدا، في الوقت الذي ينتظر المغرب أن تعطى أدلة الادعاءات الكاذبة إلى القضاء في فرنسا وغير فرنسا، ووحده القضاء له سلطة تقييمها، غير أن المغرب مرتاح البال ومؤمن بصلابة موقفه لأنه بكل بساطة لا يملك بيڭاسوس وهو أكبر دليل بالمطلق”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    احتجاجات واسعة في العاصمة تونس تطالب بإنهاء تدابير الرئيس الاستثنائية