الإبراهيمي: تا واحد ما باغي خدمة لا في المغاربة والمغرب لم يخرج من الأزمة بعد

الإبراهيمي: تا واحد ما باغي خدمة لا في المغاربة والمغرب لم يخرج من الأزمة بعد

A- A+
  • دخل البروفيسور ورئيس اللجنة العلمية لفيروس كورونا، عز الدين الإبراهيمي، على خط تفاعل المغاربة مع عدد من الإجراءات والقرارات المعلن عنها والمتعلقة بتخفيف القيود وإغلاق الحدود.

    وقال الإبراهيمي في تدوينة نشرها على حسابه عبر موقع “فيسبوك” اليوم الاثنين: “بعد القرارات الأخيرة، طرحت العديد من الأسئلة… و مرة أخرى و بدون المس بصلاحيات مدبري الأمر العمومي…. فأنا أدون اليوم كمواطن مغربي غيور على بلده…..”

  • وأبرز البروفيسور، أن كثير من المغاربة أظهروا “امتعاضهم من العديد من القرارات و عدم تفهمهم لها و كأن المغرب يضمر الضغينة والحقد لمواطنيه و لاسيما خارج أرضه… و هنا يجب أن نؤكد أنه عكس ذلك فالمغرب مشتاق لكم و يود أن يراكم في بلدكم هذا الصيف…. ولكن عنوان هذه المرحلة المفصلية هي الحيطة والحذر وعدم إهدار المكاسب المحققة لحد الآن و المجازفة بها ….شريطة الإنصات لنبض الشارع و تساؤلاته…و التواصل معه إذا كان في القرار لبس… و تعديله إذا كان القرار غير مناسب….و تكييفه وأجرأته إذا كان القرار ليس عمليا…… تاواحد ما باغي خدمة لا في المغاربة ديال الداخل و لا ديال الخارج….”

    وشدد الإبراهيمي على أنه وجب توضيح المبادئ التالية تنبني عليها المقاربة الآنية: المغرب لم يخرج بعد من الأزمة، وسنخرج بالتدرج من الأزمة كما دخلناها بتخفيف تدريجي للإجراءات الحالية، وبالاستمرار في مرونة تطبيق القرارات لتكييفها محليا وجهويا ووطنيا و دوليا، مع تحيين كل قرار في أي وقت للتكيف مع المتغيرات أو إذا ما استعصى التطبيق.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    نهائي كأس محمد السادس بين الرجاء واتحاد جدة السعودي بدون جمهور