“باقي شي مايدار ولا والو”… العبارة التي كادت تخرج “البيجيدي” من الحكومة

“باقي شي مايدار ولا والو”… العبارة التي كادت تخرج “البيجيدي” من الحكومة

A- A+
  • وصل صدى الصراعات والاحتقان داخل حزب العدالة والتنمية، إلى الأمانة العامة للحزب، حيث كادت عبارة “واش باقي شي مايدار ولا والو”، أن تطيح بالحزب من الائتلاف الحكومي الحالي.

    وأفاد عضو بحزب العدالة والتنمية، بأن لقاءً بين أعضاء الأمانة العامة المقربين من سعد الدين العثماني قد انعقد بمنزل الأخير، لكن أحد الحاضرين وهو عضو بالحكومة الحالية، صرح خلال حديثه بأن النقاش الموجود حاليا على الساحة الوطنية وبين قواعد “البيجيدي” هي: “واش كاين شي مايدار ولا والو”.

  • وأوضح المصدر ذاته في حديث مع “شوف تيفي”، بأن عبارة الوزير أغضبت سعد الدين العثماني، الذي رد عليه بأن هذا الكلام لا يجوز من عضو في الحكومة، وأن العبارة تقتضي الانسحاب من الحكومة إذا كان هذا خطاب وموقف الوزراء.

    وقال المصدر ذاته، بأن الحزب يعيش وضعا صعبا، ويستحيل التنبؤ بالقادم، نظرا لعجز الحزب منذ تعيين الحكومة الحالية برئاسة سعد الدين العثماني، عن إطفاء الحرائق التنظيمية داخليا وفي علاقته بحلفائه داخل الأغلبية أو مع أحزاب المعارضة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    أطر التوجيه والتخطيط التربوي يهددون أمزازي باستقالة جماعية