دراسة: عدوى ”كورونا” تزيد من مخاطر الوفاة بعد الخضوع لعملية جراحية

دراسة: عدوى ”كورونا” تزيد من مخاطر الوفاة بعد الخضوع لعملية جراحية

A- A+
  • كشفت دراسة عالمية أن الإصابة بفيروس “كورونا” المستجد تزيد من خطورة وفاة المرضى عقب خضوعهم لعمليات جراحية.

    وأخضع الباحثون للدراسة التي نشرت نتائجها على شبكة “كوفيدسيرج كولابوراتيف” البحثية في دورية “ذا لانست”، بيانات 1128 مريضا من 235 مستشفى في 24 دولة، بينها مستشفيات في أوروبا وأفريقيا وآسيا وأمريكا الشمالية.

  • ووفقا لنتائج الدراسة، كان للمصابين بفيروس “كورونا” نتائج أسوأ بكثير عقب خضوعهم لجراحة مقارنة بغير المصابين. وبوجه عامّ، يبلغ معدل الوفاة خلال الثلاثين يوما الأولى عقب الخضوع لعملية 8.23%.

    وأظهرت الدراسة أن معدل الوفاة لدى مرضى “كورونا” يرتفع عن ذلك عقب الخضوع لتدخلات جراحية طارئة أو عقب العمليات الصغيرة، أو تلك المقررة أو الاختيارية.

    وقال مدير أطباء المستشفى الجامعي للجراحة العامة زراعة الأعضاء في توبينجن المشارك في الدراسة، ألفريد كونيجسراينر: “في المعتاد نتوقع أن يكون معدل الوفاة للمرضى الذين يخضعون لجراحات اختيارية أقل من 1%. لكن هذه الدراسة تُظهر الآن أن معدل الوفاة للمرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد مرتفع على نحو كبير في الجراحات الروتينية”، موضحا أن الدراسة أظهرت أن معدل الوفاة في هذه الفئة ييبلغ نحو 19%”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    ممون حفلات معروف يتسبب في تسمم عشرات المغاربة العالقين بالخارج… تفاصيل صادمة