في عز أزمة كورونا.. ربابنة لارام يرفضون “ريجيم” الشركة

في عز أزمة كورونا.. ربابنة لارام يرفضون “ريجيم” الشركة

A- A+
  • لم ترق ردود الأفعال التي صدرت عن الموارد البشرية لشركة الخطوط الملكية المغربية، لتطلعات ربابنة “لارام” في عز أزمة “كورونا”، التي شلت حركة البلاد والعباد.

    “لارام” التي يجمع المراقبون على كونها المتضرر الأكبر من تداعيات هذا الخطر الوبائي غير المسبوق في تاريخ العالم، وذلك بعدما عاشت في الأعوام القليلة الماضية فصول إضرابات متتالية لربابنتها، الذين نزلوا من قمرة قيادة طائراتها ووضعوا “العصا فالرويدة” إلى حين استجابة الإدارة لمطالبهم الثقيلة، لم تكن تتوقع وهي تمعن في حلول الخروج من أزمة “كورونا” أن تمتنع مواردها البشرية، وتحديدا التي تتقاضى أجوارا ما فوق 10 آلاف درهم شهريا، عن التضحية بنسب تتراوح بين 10 و 30 في المائة كحد أقصى من رواتبهم الشهرية، وتختلف باختلاف أجورهم، علما أن نسبة 30 في المائة المشار إليها تخص فقط الذين يتقاضون أجورا تصل إلى 16 مليونا شهريا مثلا كالربابنة.

  • ولعل المثير في أمر انعدام الحس التضامني لدى المعنيين بالأمر، هو أن الوصفة التي أعدتها “لارام” لتخفيف تداعيات العبء المالي الكبير لأزمة كورونا، ليست دائمة، وإنما تستهدف فقط فترة الأزمة، وأن الأمور ستعود إلى طبيعتها كما كانت قبل تضرر الشركة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    أخنوش.. الفلاحة ستفقد 20 مليار درهم من قيمتها إذا اعتمدنا كليا على زراعة الحبوب