هيومن رايتس ووتش تسلط الضوء على الوضع الحقوقي في مخيمات تندوف

هيومن رايتس ووتش تسلط الضوء على الوضع الحقوقي في مخيمات تندوف

A- A+
  • انتقدت منظمة هيومن رايتس ووتش في تقريرها السنوي وضعية حقوق الإنسان بمخيمات تندوف التي تحتجز عصابة مئات البوليساريو مئات الساكنة على الأراضي الجزائرية.

    وذكرت المنظمة الحقوقية الدولية في تقريرها، إقدام مافيا ما يسمى بـ البوليساريو على اعتقال ثلاثة نشطاء معارضين لقيادة جبهة البوليساريو جراء الاشتباه في ارتكابهم لأعمال خيانة، ، والتحريض على العصيان والتشهير، بسبب تعليقات نشروها على فيسبوك ورسائل خاصة تبادلوها على تطبيقات التواصل الاجتماعي، ينتقدون فيها الوضع داخل المخيمات من قمع وتنكيل واختطاف، وتوزيع لمداخيل المساعدات الإنسانية على الأهل والمقربين من الدائرة القريبة لقياديي عصابة البوليساريو الانفصالية.

  • وأفادت المنظمة أن المعارضين: بمولاي آب بوزيد، والفاضل محمد ابريكة، والصحافي محمود زيدان، قد اعتقلوا بين 17 و19 يونيو 2019، حيث أمضوا خمسة أشهر في السجن في سجن الذهيبية المعروف حقوقيا بتجاوزاته، هنالك تعرض النشطاء المعارضون لاستجوابات قاسية، شملت التعذيب والتهديد لإجبارهم على الاعتراف، قبل الإعلان عن براءتهم من التهم الموجهة لهم وإطلاق سراحهم.

    وتغاضت هيومن رايتس ووتش عن الوضع الحقيقي في مخيمات تندوف، المتمثل في جملة من التجاوزات المتعلقة بعمليات تعذيب ممنهجة في حق المعارضين، وكذا مصادرة عصابة البوليساريو لحق الساكنة في التنقل والحركة، والتجنيد القسري في حق الأطفال واليافعين.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    طقس بارد وكتل ضبابية في أقاليم المملكة يومه الثلاثاء