ابن كيران للأمانة العامة لحزبه:ملي غادوزو القانون ما بقى عندكم ما ديرو فالحكومة

ابن كيران للأمانة العامة لحزبه:ملي غادوزو القانون ما بقى عندكم ما ديرو فالحكومة

A- A+
  • مرة أخرى يخرج الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله ابن كيران، عن صمته، لمحاولة لملمة ما تبقى من كومة الخيوط المنفلتة من يديه، ورد الاعتبار لمكانته بالحزب الذي سهر على تأسيسه، والذي اعتبر أن أهم ركائز نشأته تتهدم، وأنها أسقطت مشروعية تواجد الحزب في الحكومة، وشن هجوما لاذعا، على خلفه سعد الدين العثماني وأعضاء الأمانة العامة للحزب، بعد تصويتهم على “القانون الإطار المتعلق بالتربية والتكوين”، الذي وصفه بالخطأ الجسيم.

    وعاتب ابن كيران في بث مباشر عبر صفحته الرسمية بـ”فيسبوك” ليلة السبت، معبرا عن الخذلان الذي أصابه والغضب الذي أصابه إثر تصويت إخوانه على القانون الإطار المذكور، الذي اعتبره مسألة هوية ووجود قائلا :” القناعة ديالي بعد اليوم، ملي غادي دوزو هاد القانون ما بقى عندكم ما ديرو فالحكومة” مشيرا إلى أن “المشروعية التي أوصلت الحزب للحكومة انتهت”.

  • وانتقد ابن كيران تصويت برلمانيي حزبه على “القانون الإطار” وامتناعهم على “فرنسة التعليم”، حيث قال “ديرو الامتناع على القانون كامل وليس المادتين”، مشيرا إلى أنه يوم تم التصويت على “القانون الإطار”، عاش أسوء الليالي وكان ذلك سببا في تأخره في الرد على هذا القرار.

    وخاطب الأمين العام السابق، خلفه معاتبا، ومعبرا في حالة من التوتر، وأنه كان “في حالة من التذمر لأن ما وقع يا العثماني كبير بزاف هذا أول خطأ جسيم منذ تولينا رئاسة الحكومة في 2011 إلى اليوم”.

    كما طعن ابن كيران في مشروعية قرار الأمانة العامة بالتصويت على القانون الإطار، معتبرا أن القرار يدخل في إطار مبادئ الحزب والتي لا تدخل في اختصاصات الأمانة العامة للحزب، قائلا :”ما كانش عندكم الحق، هاد القضية تحسموها بالتصويت بالأمانة العامة هادي ما خاصهاش غير المجلس الوطني هادي خاصها المؤتمر الذي وضع مبادئ الحزب”.

    وشدد على أن قرار التصويت على “فرنسة التعليم” جعل الخصوم يشمتون في البيجيدي، واصفا القرار بأنه “اتباع للنفوذ الاستعماري في المغرب”، مضيفا أن “باها كان يقول أن أصعب شيء تجيك العافية من حوايجك، إيلى حيدتيهم كتعرى.. و إيلى خلتيهم كتحرق وهاحنا كنتحرقوا”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي