الوكالة الأوروبية لحرس الحدود تشيد بدور المغرب في مكافحة الهجرة غير الشرعية

الوكالة الأوروبية لحرس الحدود تشيد بدور المغرب في مكافحة الهجرة غير الشرعية

A- A+
  • أشاد فابريس ليغري، مدير الوكالة الأوروبية لحرس الحدود وخفر السواحل (فرونتكس)، اليوم الثلاثاء بالرباط، بالجهود “المعتبرة” التي بذلها المغرب من أجل ضمان استقرار الحدود ومكافحة الهجرة غير الشرعية.

    ليغري، الذي جمعته اليوم مباحثات مع الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، نورالدين بوطيب، والوالي مدير الهجرة ومراقبة الحدود بوزارة الداخلية، أبرز الدور الإقليمي “المهم جدا” الذي يضطلع به المغرب في هذا المجال، مؤكدا أن احتضان المملكة للمرصد الإفريقي للهجرة والتنمية يعد “دليلا ملموسا” على المسؤوليات المهمة للغاية التي يمارسها على الصعيد الإقليمي، والتي “كان لها أثر مهم جدا إزاء استقرار تدفقات الهجرة، وهو ما يمكن ملاحظته من الضفة الأوروبية”.

  • واستعرض ليغري، مع مسؤولي وزارة الداخلية، الوسائل الكفيلة بتطوير التعاون الذي يخدم المصالح المشتركة للمغرب والاتحاد الأوروبي.، لاسيما أن مراقبة الحدود له كلفته “الاقتصادية الكبيرة”.

    وأضاف ليغري: “يربطنا جوار جغرافي، نحن قريبون جدا من بعضنا البعض بفضل الروابط التي تجمع أوروبا والمغرب، ونسعى إلى بناء مستقبل مشترك للتعاون مع شركائنا المغاربة، في ظل سياق أضحت وكالة (فرونتكس) تتقلد فيه مسؤوليات أكثر جسامة في أوروبا”، مستعرضا “مستقبل الوكالة في أوروبا وفرص التعاون المتاحة” مع مسؤولي وزارة الداخلية.

    وأنشئت وكالة (فرونتكس) سنة 2004، بهدف مساعدة الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي والدول المرتبطة بفضاء “شنغن” على حماية الحدود الخارجية لفضاء التكتل الأوروبي.

    وفي سنة 2016، تم توسيع المهام المسندة إلى الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود (فرونتكس) وإعادة تسميتها بـ”الوكالة الأوروبية لحرس الحدود وخفر السواحل” من أجل تعزيز قدراتها على الاستجابة في مجال مراقبة الهجرة وتدبير الحدود ومكافحة الجريمة العابرة للقارات.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي