أم مغربية تبيع رضيعها لجندي إسباني في مستشفى سبتة المحتلة

أم مغربية تبيع رضيعها لجندي إسباني في مستشفى سبتة المحتلة

A- A+
  • من المنتظر أن تبث محكمة مدينة سبتة المحتلة في قضية بيع مغربية لجنينها لصالح عائلة إسبانية داخل مستشفى المدينة المحتلة في العام 2016.

    واشترى جندي وزوجته من مدينة سبتة، وفقا لما ذكرته وسائل إعلام إسبانية، رضيعا من سيدة مغربية، كانت قد أنجبت جنينا بمستشفى سبتة في شهر أكتوبر 2016، و زعم الجندي الإسباني أنه الأب البيولوجي للطفل.

  • و وأضحت ذات المصادر ، أن الجندي المسمى “إنريكي” ، ذهب في اليوم الموالي لوضع الطفل المغربي رفقة والدته البيولوجية، إلى مركز تسجيل المواليد الجدد ليوقعا إقراراً يؤكد أنهما أبوي الجنين.

    و أضافت ذات المصادر ، أنه بعد مرور ثلاثة أيام من ذلك ، أي 25 أكتوبر 2016 ، تم تسجيل هذه الوثائق بالسجل المدني لمدينة سبتة ، وقام الجندي الإسباني “إنريكي” بتأكيد علاقته مع السيدة المغربية وأنهما والدا “نيكولاس”.

    كما أبرزت أنه بعد أسابيع من التسجيل، قررت الأم المغربية المنحدرة من مدينة الناظور، أن تمنح حضانة الطفل للجندي الإسباني “إنريكي” ، حيث قالت أنها وقعت على أوراق معتقدةً أنها تهم وظيفة شغل لا غير.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي