فضيحة…قطع طريق بشكل عشوائي بجماعة أيت بها كاد أن يخلف قتلى

فضيحة…قطع طريق بشكل عشوائي بجماعة أيت بها كاد أن يخلف قتلى

A- A+
  • أقدم المجلس الجماعي لأيت بها التابع للنفوذ الإداري لإقليم اشتوكة أيت بها على إغلاق إحدى الطرقات بالرصيف بشكل وصف بالعشوائي في غياب تام لأي علامة أو تشوير من شأنه تنبيه مستعملي الطريق، ما كاد يتسبب في حوادث سير مميتة قبل أيام.

    ووفق ما أكده مصدر مطلع لقناة “شوف تيفي”، فطريقة إغلاق الطريق “الغريبة” جاءت لمنع حركة المرور من المنطقة وذلك بعدما تم إطلاق طلب عروض يحمل رقم 2019/03 لانطلاق أشغال تهيئة ساحة وحديقة 20 مارس الشطر الأول، والتي تبلغ تكلفتها الإجمالية 110800.00 درهم.

  • وأضاف ذات المصدر، أن عملية الإغلاق العشوائية كانت ستتسبب في حادثين مميتتين وذلك بعدما كادت سيارتين تنقلبين بالطريق المغلقة إثر اصطدام سائقين بالرصيف “العشوائي” ليلا نتيجة غياب أي علامة تدل على وجوده ونظرا لانعدام الرؤية بالليل ما أدى لوقوع الاصطدام الذي نجا منه شخصين من الموت بأعجوبة.

    هذا وأثار قطع الطريق في وجه حركة السير والمرور بهذه الطريقة موجة من الغضب والسخط والسخرية لدى مجموعة من النشطاء الفيسبوكيين بالمنطقة الذين طالبوا بضرورة فتح تحقيق في ما وصفوه ب “المهزلة” التي ستخلف حوادث مميتة في قادم الأيام لا قدر الله، فيما علق آخرون، مؤكدين أن المجلس يعبر عن الارتجالية والعشوائية بقطعه الطريق بهذا الشكل المثير للاستغراب، والذي تغيب فيه أدنى شروط السلامة والدراسة الهندسية المبنية على أسس سليمة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي