خارج البلاطو

بعد 20 سنة.. الأورو يسجل هبوطا حادا ويتساوى مع الدولار بسبب تداعيات الحرب

  • تم تسجيل انخفاض الأورو واقترابه من نسبة التعادل مع الدولار الأميركي (أي نسبة 1: 1 مع الدولار)، وذلك للمرة الأولى منذ عام 2002. بسبب ضغط مزيج من العوامل في مقدمتها الأزمة الروسية الأوكرانية وتأخر البنك المركزي الأوروبي في رفع أسعار الفائدة من أجل مواجهة التضخم.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    البرامج