خارج البلاطو

رحيل عزيز الفاضيلي أو بئيس الديس الذي أدخل الفرح والسعادة في قلوب المغاربة

  • بأحد مستشفيات هولندا، ترجل عنا الفنان الكبير عزيز الفاضلي، وأسلم روحه إلى بارئها، في الساعات الأولى من صبيحة اليوم الجمعة، عزيز الفاضلي، وذلك  إثر مضاعفات  إصابته بفيروس كورونا.

    ويبقى الراحل، عزيز الفاضلي، من أحد الأسماء الراسخة في ذاكرة المغاربة الجماعية ، عبر تجربته المرحة والكوميدية في تقديم النشرة الجوية خلال سنوات الثمانينات من القرن الماضي، فضلا عن “شخصية بئيس الديس” التي سكنت قلوب المغاربة وبقيت راسخة لدرجة أنها ارتبطت بالراحل عزيز الفاضلي أكثر من إسمه

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *

    حلقات أخرى

    البرامج

    مدريد.. المغرب رئيسا لجمعية الأمناء العامين للبرلمانات