بوز

بعد سرقة الكسكس والراي..الجزائر تحاول سرقة فن كناوة والوزير بنسعيد عطاهم القاصح

  • “للأسف موسيقى كناوة جزائرية محلية تم تصنيفها في بلد آخر” تصريح  لمليكة بن دودة وزيرة الثقافة الجزائرية في مارس من سنة 2020، هي محاولة للسطو على تراث مغربي عريق، تم نسبه ظلما وعدوانا للجزائر كما تم سرقة  الكسكس والراي المغربي. صدمة بن دودة كانت قوية كما قال الفنان المغربي عبد الهادي بلخياط، بعد أن كانت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونيسكو” قد أدرجت فن “كناوة” المغربي الموسيقي، المتجدر في الثقافة الأفريقية والتقاليد الصوفية، ضمن لائحة “التراث الثقافي غير المادي للبشرية في 13 دجنبر 2019”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *

    حلقات أخرى

    البرامج

    مونديال قطر يفقد البرتغال وإيطاليا