العثماني: أعضاء الحزب ليسوا ملائكة والحديث عن تعديل حكومي فيه تضخيم غير معقول

العثماني: أعضاء الحزب ليسوا ملائكة والحديث عن تعديل حكومي فيه تضخيم غير معقول

A- A+
  • شن رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، هجوما قويا ووجه انتقادات لاذعة لمن وصفهم بـ”بعض الأطراف السياسية التي ترتدي نظارات سوداء وترى فقط الظلام والسلبيات”، في إشارة إلى من يروج إلى تعديل حكومي مرتقب عقب استمرار ظهور التحالف الحكومي ضعيفا أمام قرارات تستوجب التوافق والإجماع كمشروع الإطار الخاص بالتربية والتكوين.

    وشدد العثماني، في كلمة بمناسبة الملتقى الرابع لفروع حزب العدالة والتنمية في الخارج، في إيطاليا يومه السبت، على أن الحديث عن سقوط الحكومة والتعديل الحكومي وتشتت الأغلبية المتكونة من الأحزاب المشاركة في الحكومة المغربي وهي حزب التجمع الوطني للأحرار والتقدم والاشتراكية والاتحاد الدستوري والحركة الشعبية والاتحاد الاشتراكي وحزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة، فيه تضخيم غير معقول معتبرا أن السياسيين والصحافيين الذين يتحدثون عن الأمر “يتتبعون مسائل هزيلة ولا قيمة لها، وأنه يجب التركيز على ما يهم المواطن المغربي”.

  • وأكد العثماني، في ذات الكلمة، وجود ممارسات تسيء للحياة السياسية، والعمل الحزبي وتجعل المواطنين يفقدون الثقة في العمل الحزبي، قائلا: “هذه الممارسات نراها، ويراها الجميع، وهي مسموعة في الداخل والخارج”، مشددا على أن الذي يقوم بالممارسات السلبية، لا يسيء فقط إلى نفسه وحزبه، بل إلى العمل السياسي وبلدنا، مشيرا إلى أن الثقة لن تكون إلا إذا كانت هذه المؤسسات وأفرادها، يتصرفون بأعلى ما يمكن من المصداقية و”المعقول”.

    وأردف الأمين العام أن أعضاء الحزب يسهرون على تدبير الشأن العام في العديد من الجماعات الترابية من خلال تمثلهم لهذه القيم، وأضاف أنه “لا يمكن أن نجد أحدا منهم لحد الساعة يُتهم بسرقة المال العام، أو تجاوز القانون”، مبينا أن “هذا ما يفسر الهجومات على الحزب التي تذهب إلى الأمور التافهة والشخصية أو محاولة تشويه أي كان أو نشر الأكاذيب، وهذا دليل على أنهم لم يجدوا شيئا حقيقيا قام به أعضاء الحزب”.

    واستدرك العثماني قائلا: “طبعا أعضاء الحزب ليسوا ملائكة، ولكن نحن حين نكتشف تجاوز القانون نحاول قبل غيرنا (نديروا الواجب ديالنا)”، مؤكدا أنه لا يمكن أن يكون في العدالة والتنمية شخص يستغل المال العام، أو المصالح العامة للاستغناء الشخصي أو لمصالحه الشخصية.

    وأوضح العثماني، في هذا السياق، أن الحزب لا يمكنه في الوقت نفسه أن يظلم أحدا، بتصديق الإشاعات أو الأكاذيب التي تنشر، حيث بمجرد ما توجه جريدة أو موقع الكتروني اتهامات معينة لأحد أعضاء الحزب، فإن الهيئات المختصة لدينا تشرع في التحقيق للتأكد مما نشر، واتخاذ القرارات الضرورية بهذا الخصوص، وهذا الأمر قام به الحزب طيلة السنوات الماضية وليس وليد اللحظة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    أمرابط قريب من الدوري الإيطالي