عصيد يدافع عن فتاوى”مصطفى راشد”يؤكد هناك جماعات في المغرب تعتبر تفهم في الإسلام

عصيد يدافع عن فتاوى”مصطفى راشد”يؤكد هناك جماعات في المغرب تعتبر تفهم في الإسلام

A- A+
  • دافع الباحث والمفكر الأمازيغي “أحمد عصيد” بشدة عن فتاوى المفكر المصري المثير للجدل “مصطفى راشد”، والذي أجاز شرب الخمر بقوله أنه ليس حراما وبكون الصيام فرض فقط على الأغنياء وتطوع على الفقراء وغيرها من الفتاوى التي لازالت محط جدل واسع بالعالم العربي وبين فقهاء الدين الذين أهدروا دمه.

    وعبر “عصيد” صباح يومه السبت في الندوة العلمية التي نظمتها جمعية “مغرب الأنوار” بمدينة الدار البيضاء تحت عنوان “جذور الإرهاب والتطرف وتحديات الإصلاح الديني” عن إعجابه بالأفكار التي يتبنها المفكر المصري وقال بأن الدكتور مصطفى راشد “يعطي الأولوية أكثر للإنسان وليس النصوص ولما هو في مصلحة هذا الإنسان، ولهذا توجد في عمق فكره نزعة إنسية والتي نحن في حاجة ماسة لها اليوم، والمرتكز الثاني لفكره ينطلق من الواقع، لأن من ينتقدهم مصطفى راشد من الإخوان والسلفيين هم ينطلقون من الفقه الثراتي القديم باعتباره هو الحق والإسلام ولا يعطون لعقولهم الفرصة في التفكير.”

  • وأشار المتحدث، أن الدكتور “راشد” لا ينطلق من الفقه الثراتي القديم، بل يبدع فقها جديدا ينطلق من الواقع، مدافعا عن هذا المرتكز بقوله “نحن بحاجة لفقه الواقع الذي يمثله الدكتور راشد وعدد من المشايخ والمفكرين الإسلاميين المتنورين الذين نحن بحاجة لأن تزداد أعدادهم لأننا بحاجة إليهم.

    وأضاف “عصيد” أن المرتكز الثالث الذي أعجبه في فكر الدكتور “راشد” يتجلى في التحديث وإنجاحه، موضحا أنه عنصر مهم إذ لا يمكن تحديث المجتمعات بدون تحديث الإسلام أي فهمه وتفسيره وتأويله من منطلقات جديدة علمية وعصرية، وهذا المرتكز هو كسر بوثقة الاحتكار، فهو يعتبر أنه لا يجب أن يحتكر مجموعة من الناس لوحدها فهم الدين، فلابد أن يفكر الناس بشكل حر ومستقل ومن منطلق الواقع، ففي المغرب هناك مجموعة من الناس تعتبر نفسها وحدها التي تفهم في الإسلام”. وفق تعبيره

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    انفراد: الوداد بمعدات قديمة وشركة ايطالية ترفض التعامل مع الناصري