ابتدائية ميدلت تدين شابا عشرينيا بالسجن النافذ بسبب تدوينة حول السلاح بالفيسبوك

ابتدائية ميدلت تدين شابا عشرينيا بالسجن النافذ بسبب تدوينة حول السلاح بالفيسبوك

A- A+
  • قضت المحكمة الإبتدائية بميدلت يومه الإثنين بإدانة شاب يدرس في سلك الدكتوراه بأربعة أشهر سجنا نافذا، وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم، وذلك على خلفية نشره لتدوينة على حسابه الشخصي بموقع التواصل الإجتماعي قبل أسابيع يعبر فيها عن أمنيته بدخول السلاح إلى المغرب من الجزائر التي تعيش على وقع الاحتجاجات.

    وتعود فصول هذه القضية إلى بداية شهر أبريل الجاري، حينما قام المشتبه به بكتابة تدوينة عبر حائطه الفيسبوكي يمني فيها النفس بإدخال السلاح إلى المغرب من الجارة الجزائر، التي اندلعت فيها المظاهرات ضد النظام، وهي التدوينة التي أمرت النيابة العامة بفتح تحقيق بشأن مضامينها وانتهت بتوقيف الشاب البالغ من العمر 28 سنة، والمتابع لدراسته الجامعية بسلك الدكتوراه.

  • وأحيل الشاب على أنظار الحراسة النظرية لتعميق البحث معه بشأن ما قام بنشره بموقع التواصل الإجتماعي والهدف من وراء ذلك، حيث جرى تقديمه أمام وكيل الملك في حالة اعتقال ليأمر بإيداعه السجن والحكم عليه بعد جلسات ماراطونية بالسجن 4 أشهر حبسا نافذا وغرامة 10 آلاف درهم.

    ونزل هذا الحكم على عائلة الشاب ومعارفه وأصدقائه كالصاعقة، حيث طالبوا بالإفراج عنه وتبرئته من التهم المنسوبة له، لكون التدوينة المنشورة كانت بغرض المزاح والدعابة فقط لا غير، ونظرا لكون سجله العدلي خال من أية سوابق ولمتابعته لدراسته الجامعية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي