تافيلالت…تخريب ستة مواقع أثرية عالمية لإنتاج البطيخ يصل الحكومة

تافيلالت…تخريب ستة مواقع أثرية عالمية لإنتاج البطيخ يصل الحكومة

A- A+
  • يزخر المغرب بمواقع أثرية لا تُقدَّر قيمتـها اللامادية والتاريخية والحضارية بثمن لكن عددا من هذه المواقع يتعرض إلى أعمال تخريبية في غاية الفداحة، كما هو الحال بجهة درعة تافيلالت التي شهدت تواتر أعمال التخريب في مواقع أثرية متعددة، مثل موقع أكدز، وتيزي، ومكاربية، وتامسهالت، بإقليم زاكورة، وموقعيْ إوراغن وبوكركور بإقليم الراشيدية.
    وفي هذا الصدد، كشفت البرلمانية خديجة أروهال في سؤال كتابي موجه للحكومة، عن تخريب موقع النقوش الصخرية “واخير” بجماعة كتاوة، في إقليم زاكورة، والمكتشَف من قِبَل باحث فرنسي، والمسجل في فهرس مواقع النقوش الصخرية لمديرية الثرات الثقافي، وذلك من خلال الأشغال المرافقة لإنشاء ضيعة فلاحية خاصة بالبطيخ الأحمر.
    وحسب البرلمانية المنتمية للمعارضة، فقد كان هذا الموقع يضم نقوشا صخرية منجزة بأسلوب “تازينا” ذات القيمة الثقافية والحضارية والتاريخية التي لا تُقدر بثمن، ولم يتبق بعد التخريب سوى ثلاثة نقوش من أصل أكثر من 200 نقشا.
    واعتبارا لكون الفنون الصخرية تُشكل إرثا ثقافيا وطنيا وإنسانيا، وبالنظر إلى فداحة ما تتعرض إليه مواقع النقوش الصخرية في عدة مواقع أثرية، طالبت البرلمانية من الحكومة الكشف ، عن التدابير التي سوف تتخذ من أجل صون هذا الإرث اللامادي وحمايته من كل أشكال العبث والإضرار به؟.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي