شحتان.. هدفنا هو تأسيس جبهة إعلامية قوية للدفاع عن المصالح الكبرى للوطن

شحتان.. هدفنا هو تأسيس جبهة إعلامية قوية للدفاع عن المصالح الكبرى للوطن

A- A+
  • أكد إدريس شحتان رئيس الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين، أن الجمعية تصبو إلى تدشين مرحلة جديدة من الإعلام سيكون هدفها الأساسي هو الوضوح وتأسيس جبهة إعلامية قوية للدفاع عن المصالح الكبرى للوطن.
    وأبرز إدريس شحتان المدير العام لقناة “شوف تيفي” وأسبوعية المشعل، في كلمة بمناسبة لقاء تواصلي نظمته الجمعية مع عدد من الإعلاميين البارزين اليوم الجمعة بالدار البيضاء، أن هدف اللقاء هو الاستماع إلى بعضنا مشيرا إلى أن الجمعية تأسست سنة 2020 وعمرها لا يتجاوز السنتين، وعرفت انطلاقتها مع رئيسها الأول عبد المنعم الديلمي حيث حققت عددا من الإنجازات والمكتسبات التي يجب الحفاظ عليها وتطويرها، مشيرا إلى أن الجمعية تعيش مرحلة جديدة بعد مرحلة الزميل رشيد نيني.
    وشدد شحتان على أن المغرب يمر بعدد من التحديات وأنه “يوجد في محيطنا متربصون بنا وحاسدونا على نعمة الاستقرار وعلى نعمة قوة المؤسسة الملكية الضامنة لوحدة هذا الوطن، وحاسدونا على قوة مؤسساتنا التي تسهر على أمن بلادنا ، مؤكدا أن واجبنا الأول والأخير هو الدفاع عن مصالح وطننا الكبرى.. هدفنا كجمعية وكإعلاميين وكمقاولات إعلامية تأسيس جبهة إعلامية متماسكة دفاعا عن قضايا الدولة الكبرى”.
    ولفت إلى أنه في “جميع أنحاء العالم الإعلام يواكب ويتكلم بلغة انتصارات الدول، لماذا نحن في المغرب ليس لدينا جبهة إعلامية قوية تتكلم أيضا بلغة الانتصار، وليس من يرى فقط البقع السوداء… من حقنا نحن كإعلاميين أن ندافع وننظر بمرآة آخرى، صحيح ننتقد.. صحيح نكون سلطة رابعة قوية، ولكن في نفس الوقت نحافظ على مكتسباتنا ونعترف بإنجازات المؤسسات.
    وأشار بالقول إلى أنه “نلاحظ أن هناك منظمات دولية دائما تصنفنا بسوء نية في مراتب متدنية، وتحاول تبخيس كل إنجازاتنا الوطنية ونلاحظ أن بعض المنابر الإعلامية التي تذهب في نفس الاتجاه الذي تصبو إليه هذه المنظمات من أجل تكسير قوة دولة صاعدة يعترف لها العالم بأنها تتجه نحو الصعود بهدوء، ومرحلة كوفيد وكيف تم تدبيرها خير شاهد على ذلك، والمغرب يسير بخطى ثابتة نحو الاستقرار الشامل والخروج من عتبة الفقر، مشددا على أنه يجب على إعلامنا أيضا أن يخرج من الضبابية وهذا هو هدفنا ويجب أن نبحث عن أي إعلام نريد؟ وكيف لهذا الإعلام أن يدافع عن قضايانا الكبرى ومقاولاتنا الإعلامية هشة وصحافيونا يعانون ؟ وأصبحنا نتوجه إلى الوزارة الوصية على القطاع وكأننا نتسول الدعم لماذا لا يكون لدينا إعلام ينافس إفريقيا وجهويا وعربيا؟ ما الذي ينقصنا؟ ولهذا يأتي هذا اللقاء التواصلي للإجابة عن عدد من الأسئلة، مشددا على أنه من أجل إعلام قوي يجب أن تكون مواكبة الدولة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    إسبانيا تمنع على الجالية المغربية إدخال أكثر من3لترات من الزيت و2كيلو من الكسكس