بعد الطفل ريان.. طفل أصم وأبكم عالق في بئر بالهند لمدة 4 أيام

بعد الطفل ريان.. طفل أصم وأبكم عالق في بئر بالهند لمدة 4 أيام

A- A+
  • في فصل جديد من قصة السقوط في الآبار، تذكر بقصة الطفل “ريان” بضواحي مدينة شاون، التي هزت العالم شهر فبراير الماضي، علق فتى أصم وأبكم يبلغ من العمر 10 سنوات في بئر 80 قدمًا في الهند لمدة أربعة أيام ، بينما يسابق عمال الطوارئ جهودًا يائسة لإنقاذه.
    وسقط راهول ساهو في حفرة المياه يوم الجمعة الماضي، وفقا لما ذكرته وكالة “أورو نيوز” بينما كان يلعب في الفناء الخلفي لمنزله في ولاية تشهاتيسجاره بوسط البلاد، فيما تساعد محركات الأرض والرافعات في حفر نفق بجوار البئر ، يبلغ عرضه قدمين فقط، بحسب ما نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.
    كما يقدم جنود الجيش وأعضاء وكالة الاستجابة للكوارث الهندية مساعدتهم في مهمة الإنقاذ، ولكن المسؤولين المحليين قالوا إن سوء الأحوال الجوية والأفاعي والعقارب السامة التي اكتشفتها الحفريات أعاقت جهود الإنقاذ.
    وقال قائد شرطة منطقة جنجير فيجاي أغراوال لوكالة فرانس برس عبر الهاتف من مكان الحادث ، إن ساهو كان ‘يتجاوب بشكل جيد’ مع رجال الإنقاذ وكاميرا تراقب حالته وتحركاته.
    وأضاف: “بما أن الصبي لا يستطيع التحدث أو الاستماع ، فلدينا تحدٍ أكبر”، يغذي أنبوب الأكسجين الهواء النقي في ساهو ، لكن متحدثًا حكوميًا قال إن جهود حفر الأنفاق تباطأت بسبب الحجر الصلب تحت الأرض.
    قال رئيس وزراء تشهاتيسجاره ، بوبيش باجيل ، إنه يأمل في أن يتم إحضار ساهو من البئر على قيد الحياة ، وكتب على تويتر أن الصبي قد أكل موزة أرسلها رجال الإنقاذ إليه.
    وتعد الآبار غير المغطاة سمة شائعة للقرى الزراعية الهندية ولكنها كثيرًا ما تتورط في حوادث مميتة تشمل الأطفال الصغار.
    في عام 2019 ، تم انتشال طفل يبلغ من العمر عامين من بئر بعد جهود إنقاذ استمرت أربعة أيام في ولاية البنجاب الشمالية، وفي العام نفسه ، تم إنقاذ طفل يبلغ من العمر عام ونصف في ولاية هاريانا المجاورة بعد أن حوصر لمدة يومين.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    الرباط….تذاكر السفر عبر الحافلات ترتفع بـ 200% رغم ملايير الدعم العمومي للنقل