السينما المغربية حاضرة في احتفالات الذكرى الـ 75 لمهرجان “كان”

السينما المغربية حاضرة في احتفالات الذكرى الـ 75 لمهرجان “كان”

A- A+
  • مثل المخرج والمنتج نبيل عيوش، أمس الثلاثاء، السينما المغربية في حفل تخليد الذكرى الـ 75 لمهرجان “كان” السينمائي، وذلك إلى جانب وجوه عالمية من الفن السابع.

    وإن لم يكن هذا أول مرور له فوق السجادة الحمراء لمهرجان “كان”، فإن حضور نبيل عيوش في هذا الحفل يأتي من أجل تمثيل إمكانيات السينما الوطنية التي تحظى بالتكريم في هذا المهرجان للمرة الثالثة على التوالي.

  • وبعد اختيار فيلم “آدم” سنة 2019، وهو أول فيلم روائي طويل لمريم توزاني، في فئة “نظرة ما”، كان نبيل عيوش هو من صنع الحدث خلال نسخة 2021، وذلك من خلال تقديم فيلمه “علي صوتك”، كأول عمل روائي مغربي يندرج ضمن الاختيار الرسمي لمهرجان “كان” السينمائي.

    ويعد هذا الحضور المتواصل للإنتاج المغربي في المهرجان، بمثابة تكريس للسينما الوطنية، التي تميزت خلال السنوات الثلاث الأخيرة بطابعها المتطلب، من حيث الدقة وقوة القصص.

    وتتألق السينما المغربية هذه السنة في مهرجان “كان” بآخر فيلم لمريم توزاني “أزرق القفطان”، والذي سيعرض يوم غد الخميس ضمن فئة “نظرة ما”.

    و”أزرق القفطان” هو فيلم روائي طويل مؤثر يتحدث عن التحول والتقاليد والحب بمعناه الواسع، وهو إنتاج مشترك بين نبيل عيوش وأمين بنجلون.

    وتدور قصة الفيلم حول شخصيتي “حليم ومينة”، وهما زوجان يديران متجرا للقفطان بمدينة سلا، تنضم إليهما شخصية يوسف، تلميذ شاب يشاركه “المعلم حليم”، نفس الشغف الجارف لمهنة الخياطة.

    وقام بتشخيص “أزرق القفطان” كل من صالح بكري، لبنى أزابال، أيوب ميسيوي، مونيا لمكيميل، حميد الزوقي، إلى جانب عدد من الممثلين والممثلات المغاربة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    بكالوريا 2022 :أزيد من 231 ألف مترشح يجتازون بنجاح الدورة العادية