عصيد يرد بقوة:السلفيون الذين يحرمون الاحتفال برأس السنة يعانون من اضطراب نفسي

عصيد يرد بقوة:السلفيون الذين يحرمون الاحتفال برأس السنة يعانون من اضطراب نفسي

A- A+
  • بعد ساعات من التصريحات التي أدلى بها كل من الشيخ حسن الكتاني والشيخ محمد الفيزازي لـ ”شوف تيفي”، بخصوص عدم جواز الاحتفال برأس السنة الميلادية، خرج الناشط الأمازيغي أحمد عصيد برد قوي، وصف من خلاله شيوخ السلفية المحرمين لهذا الاحتفال بـ ”الأشخاص الذين يعانون من الاضطراب النفسي” بسبب شعورهم بعدم الانتماء للدولة الحديثة وإلى العصر الذي نعيشه، قائلا: ”هؤلاء غرباء يشعرون بالغربة لأن الحياة العصرية كلها لا يوجد لها أساس في الفقه القديم التراثي الذي يتبنونه”.

    وأوضح عصيد لـ ”شوف تيفي” قبل قليل من يومه الاثنين، أن شيوخ السلفية يدينون كل الأشياء الموجودة في الحياة العصرية ومن بينها الاحتفال برأس السنة الميلادية، مشيرا إلى أنهم يقبلون فقط التكنولوجيات الحديثة التي يستخدمونها، في حين يرفضون كل ما هو معنوي ورمزي وينتمي للعصر الحالي نظرا لعدم وجود ”مبرر” له بالفقه القديم.

  • وأشار عصيد إلى أن (هؤلاء الشيوخ، يعيشون في ”الكتب الصفراء” وداخل ”مغارة”)، مشبها إياهم بـ (”أهل الكهف”، الذين ناموا لمدة طويلة واستيقظوا فوجدوا عالما آخر إلى جانب تغير العملة التي كانت بحوزتهم، وهو نفس الأمر الذي وقع لشيوخ السلفية بالمغرب والذين وجدوا أنفسهم منغلقين في التراث الفقهي والزمن يمر والمجتمع يتغير رأسا على عقب إلا أنهم لا يفهمون ما يقع حولهم، ولهذا فهؤلاء الشيوخ يتكلمون في الماضي فقط).

    وشدد الناشط الأمازيغي على ضرورة القيام بمراجعة جذرية للطريقة التي يتربى بها أبناء المجتمع الإسلامي عامة والمغربي خاصة، والتي يجب أن تنبني على إسلام حديث يتمثل في ملاءمة الدين الإسلامي مع العصر الحالي، وهو ما قامت به الدول المتقدمة بشمال أوروبا كالنرويج والدنمارك والتي تعتمد ديانتها في الدستور ويعيش بها مواطنون متدينون إلا أنه ورغم ذلك لا يوجد في تدينهم أي شيء يتعارض مع قيم العصر وحقوق الإنسان والقيم النبيلة، داعيا المسلمين إلى ضرورة القيام بالملاءمة بين الدين الإسلامي ومقتضيات العصر، بالإضافة إلى ضرورة تغير فهم الدين والانتهاء بصفة نهائية من تربية أبنائهم على النهج السلفي الذي يميز بين الدين والواقع وهو ما يتسبب في وقوع تصادم بين الدين الإسلامي والواقع المعاش.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الرجاء يخوض حصة تدريبية أخيرة قبل مواجهة أورلانو بيراتس وعينه على العودة بالفوز