موالون لبرلماني عن الاتحاد الدستوري يستولون على أرض بـ”مولاي بوسلهام”

موالون لبرلماني عن الاتحاد الدستوري يستولون على أرض بـ”مولاي بوسلهام”

A- A+
  • تعرضت عائلة “بوكرن” بمنطقة مولاي بوسهام التابعة لإقليم القنيطرة للهجوم والاعتداء بالترامي على أرض في ملكيتهم من طرف مجموعة من الأفراد بدوار “الكساكسة” من عائلة البرلماني “ب.ش” عن حزب الاتحاد الدستوري.

    وكشفت أحد عناصر العائلة المعتدى عليها في اتصال هاتفي بقناة “شوف تيفي” يومه الاثنين، أن الأرض الفلاحية التي في ملكيتهم والتي تبلغ مساحتها 49 هكتارا، بجانبها أرض لجماعة بدوار الكساكسة، و يقومون بالترامي عليها بنصب ملعب بها، وبعد تقديم مجموعة من الشكايات صدرت أحكام تنفيذية، بحضور رجال الدرك الملكي، وسبق الحكم على العناصر الذين يقومون بالهجوم صدرت في حقهم أحكام بالسجن موقوفة التنفيذ لمدة شهرين وغرامة مالية قدرها 500 درهم، وفي الدعوى المدنية بإدانتهم تضامنا بتعويض مدني قدره 5000 درهم وإرجاع الحالة إلى ما كانت عليها.

  • وأضافت المشتكية أن “رئيس جماعة مولاي بوسلهام، يحرض هذه العناصر المكونة من 12 شخصا، على تخريب الأرض والهجوم على منزلنا والمقهى الذي في ملكيتنا، لكي نخاف ونهجر المنطقة ونترك لهم الأرض، بعد أن استولى على أرضهم السلالية”.

    وأبرزت أنه “بعد حضور المنفذ للحكم بإعادة الأرض إلى أصحابها، قاموا بالهجوم على المقهى الذي في ملكيتنا مباشرة بعد رجوعه الى حال سبيله، وقاموا بتكسير 3 سيارات كانت مركونة جانب المقهى، وترويع الزبناء، دون حسيب ولا رقيب”.

    كما أوضحت أنه بالرغم من الشكايات التي تقدمت بها العائلة المعتدى عليها، إلى غرفة الاستئناف الجنحية بمدينة القنيطرة، وصدور أحكام التنفيذ “لا زالت هذه العصابات تقوم بترويع وبث الخوف في أفراد عائلتنا، بعدما تسبب في كسور لأخي على مستوى يده ورجله، وعجز لمدة 35 يوما، مشيرة في ذات السياق إلى أنه تم إطلاق 15 رصاصة لترويع أطفالنا الذين لم نعد قادرين على الذهاب بهم للمدرسة، خوفا من هؤلاء الذي يعتبرون أنفسهم فوق القانون”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    عبد المجيد تبون يتهم شركتين جزائريتين بربط اتصالات مع مؤسسات مغربية