بسبب حضوره عرض الإخوان..متطرفون يخرجون من جحورهم ويهاجمون الوزير المهدي بنسعيد

بسبب حضوره عرض الإخوان..متطرفون يخرجون من جحورهم ويهاجمون الوزير المهدي بنسعيد

A- A+
  • لم يسلم وزير الشباب و الثقافة والتواصل من الحملة الأصولية التي يشنها مجموعة من المتطرفين في وسائل التواصل الاجتماعي على فيلم “الإخوان” الذي أنتجته SW MEDIA، وإخراج محمد أمين الأحمر، ليجد الظلاميون فرصة للنيل من الوزير الشاب وحزبه الأصالة والمعاصرة ذي النزعة والمشروع الحداثيين بسبب حضوره العرض ما قبل الأول للفيلم، في مهمة بروتوكولية دأب عليها وزراء الثقافة قبل أن يولد شرذمة الظلاميين في المغرب ويتبنون فكرا غريبا يحرم ويجرم الفن والإبداع و السينما.

    أعداء الفن والإبداع والسينما، و الأهم من ذلك كله الدين، الذين يسيؤون له بتناولهم الظلامي له، هاجموا الوزير الشاب في حكومة عزيز أخنوش، معتبرين أنه يسيئ للإسلام والمسلمين مثل فيلم الإخوان، الذي لم يشاهدوه أصلا، ولا يعرفون حبكته وقصته وأحداثه، سوى بعض القشور التي استفزت فيهم طباعهم الداعشية و فهمهم القاصر للدين والتدين، وربطه بعالم الإبداع والتخييل و السينما الذي ليس له حدود ولا علاقة بالدين والنص الديني المقدس.

  • أعداء الدين والتدين والسينما والفن والإبداع، وصلت بهم الوقاحة إلى امتهان العرافة و التنبؤ بالمستقبل، وتوقع فيلم لم يشاهدوه أصلا، ولم يطلعوا على السيناريو، وحكموا على فيلم من خلال فيديو ترويجي وبنوا عليه هجومهم عليه وعلى الوزير المهدي بنسعيد، الذي يقود منذ تنصيبه عملا دؤوبا في القطاع، و جاء بأفكار ستغير صناعة الثقافة في بلادنا وتحويلها إلى قطاع مدر للثروة والتشغيل و انتشال الشباب من ما يبثه فقهاء الفايسبوك من فتاوي تحرم كل شيء بدءا من السينما وانتهاء بالرسم والموسيقى.

    ولعل فيلم “الإخوان” أخرج المتطرفين و أعداء الفن من جحورهم، ليعرف المغاربة حجم الظلاميين الذين يعيشون بيننا ويستفزهم فقط فيلم سينمائي الذي هو في نهاية الأمر إبداع وعمل تخييلي.

    والأكيد أن المهدي بنسعيد، الذي خاض معارك سياسية قوية و يؤمن بمشروع حزبه الحداثي والتنويري، لن يهزه نباح بعض المتطرفين فقهاء الفيسبوك والدين منهم براء.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    وزارة الصحة: جدري القرود .. انتقال العدوى.. الأعراض والعلاج