الفلكي عبد العزيز الخطابي لـ”شوف تيفي”: الحموشي سيصل إلى منصب كبير في 2019

الفلكي عبد العزيز الخطابي لـ”شوف تيفي”: الحموشي سيصل إلى منصب كبير في 2019

A- A+
  • في إطار قراءته الفلكية للشخصيات السياسية والمشاهير والأوضاع العامة في المغرب، قال الفلكي عبد العزيز الخطابي لـ”شوف تيفي” إن سنة 2019 ستعرف وصول عبد اللطيف الحموشي المدير العام للأمن الوطني والمديرية العامة لحماية التراب الوطني إلى منصب كبير.

    وقال الفلكي المثير للجدل موجها كلامه إلى الحموشي : “لا يمكن لأحد أن يشك لما لديك من سحر وهدوء وطيبة وطريقتك العذبة في مناقشة مجريات الأمور، وحسب قراءة في خريطتك الفلكية سيكون إخلاصك فوق التساؤل في سنة 2019 التي تعد سنة جد صعبة في مسارك يتراوح فيها حظك بين الحظ الوافر والحظ العسير حيث لم توفق بين المشروع الذي يدور في دماغك وبين ما هو موجود في الواقع خصوصا مع استفحال بعض الظواهر في المجتمع”.

  • كما يرى الفلكي الخطابي بأن الحموشي سوف يواجه عدة مشاكل بالإدارة العامة للأمن الوطني لكن رغم كل هذه المشاكل فإن الفلك يعده بالصعود وربما يصل إلى منصب مسؤولية كبير، والفلك يعده بهذا المنصب رغم الخلافات والعراقيل التي يجدها أمامه، لكن يضيف الخطابي “نجومك وقدرك هو محتوم على أن تكون في هذا المنصب الذي سوف ينقلك إلى منصب مسؤولية أكبر بالدولة”.

    وأشار الفلكي بالقول : “كما تعدك التوقعات الفلكية بالتقدم على صعيد العمل وبانعراجات كبيرة وتسوية للخلافات والمشاكل السابقة غير أن الأمر لا يخلو من بعض التحديات والتقلبات بسبب كسوف الشمس الذي يطال برجك وقد يتطلب الأمر بعض الاهتمامات الصحية والتروي قبل الإقدام على اتخاذ أي قرار، كما أن احتمالات التنقل والسفر متاحة وإيجابية، وقد تنشغل في قضايا جديدة، وقد تقوم باتصالات مهمة تساعدك على تدعيم وضعك الأمني والتخلص من قضايا قديمة وقد تلتقي بوجوه بارزة من خارج محيطك أو أرضك”.

    كما تشير التوقعات الفلكيةحسب الخطابي : “بأن هناك مفاجآت قد تتعلق بقضية أمنية قديمة تجد لها حلولا بالتخلص من القيود والدخول في أماكن متنوعة كما قد تجد نفسك أمام عدة فرص تساعدك على التقدم والانتصار في قضية أو مسألة عالقة لكن الفلك يدعوك إلى التركيز الشديد و توخي الحذر وعدم الوثوق بمن هم ليسوا أهلا للثقة”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    لأول مرة ملف سبتة المحتلة يدخل الأمم المتحدة وتوجيه دعوة إلى المغرب وإسبانيا