استئناف المباحثات بين ر.وسيا وأ.وكرانيا والتفاؤل سيد الموقف

استئناف المباحثات بين ر.وسيا وأ.وكرانيا والتفاؤل سيد الموقف

A- A+
  • يعقد مسؤولون روس وأوكرانيون جلسة مباحثات جديدة صباح اليوم الاثنين، في أجواء أكثر إيجابية من السابق، رغم توسع النزاع في الأيام الأخيرة إلى غرب أوكرانيا على أبواب حلف شمال الأطلسي.

    وقتل آلاف الجنود منذ نحو 20 يوما أي منذ بدء الغزو الروسي للأراضي الأوكرانية في 24 فبراير، وأفادت كييف السبت يوم الماضي بمقتل “حوالى 1300” جندي أوكراني.

  • من جهتها، أعلنت موسكو في الثاني من مارس الجاري عن مقتل 498 جنديا ولم تحدث الحصيلة مذاك، بينما تحدث البنتاغون عن ألفين إلى أربعة آلاف قتيل في صفوف الجنود الروس خلال 14 يوما.

    وبين المدنيين، قتل ما لا يقل عن 596 شخصا بحسب حصيلة أعلنتها الأمم المتحدة الأحد، مؤكدة أن عدد القتلى ربما يكون أعلى بكثير من ذلك.

    وقتل أول صحافي في النزاع أمس الأحد وهو الأميركي برنت رينو، فيما طالبت وكالات أممية عدة في اليوم نفسه بوقف الهجمات على الطواقم والبنى التحتية الصحية في أوكرانيا.

    في هذا السياق، يستأنف الحوار بين الطرفين المتحاربين اعتبارا من الساعة 10,20 بالتوقيت المحلي عبر الفيديو، وفق ما أعلن العضو في الوفد الأوكراني ديفيد أراخاميا مساء أمس الأحد.

    إلا أن هذه المرة هناك بارقة أمل، بعدما فشلت الجلسات الثلاث الأولى من المحادثات التي عقدت في بيلاروس ثم اللقاء بين وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأوكراني دميترو كوليبا في تركيا الخميس.

    مساء الأحد تحدث مفاوض روسي عن إحراز “تقدم كبير” في المفاوضات مع أوكرانيا. وقال المفاوض ليونيد سلوتسكي وفق ما نقلت عنه وكالات الأنباء الروسية، “توقعاتي الشخصية هي أن يتوصل هذا التقدم قريبا جدا إلى موقف مشترك بين الوفدين وإلى وثائق لتوقيعها”.

    بعد وقت قصير، أشار ميخايلو بودولياك أحد مستشاري الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، عبر تويتر إلى أن موسكو توقفت عن تحديد “مهل نهائية” في كييف وبدأت “تصغي بانتباه إلى اقتراحاتنا”.

    ويحمل هذان التصريحان الكثير من التفاؤل ويتوافقان مع تصريحات الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين الذي تحدث الجمعة عن “تقدم إيجابي” في المفاوضات، والأوكراني زيلينسكي الذي أشار في اليوم التالي إلى تبني روسيا “نهجا مختلفا بشكل جوهري” في المحادثات.

    وسبق أن أشار زيلينسكي الأحد إلى أن وفده لديه “مهمة واضحة: القيام بكل شيء لعقد لقاء بين الرئيسين. وهو اجتماع ينتظره الناس، أنا متأكد من ذلك”.

    على الصعيد الدبلوماسي أيضا، من المقرر أن يلتقي مسؤولون أميركيون وصينيون كبار الاثنين في روما، وفق ما أعلن الأحد البيت الأبيض الذي يخشى أن تقدم بكين مساعدة محتملة لموسكو المستهدفة بعقوبات غربية.

    وأفادت صحيفة نيويورك تايمز الأحد نقلا عن مسؤولين أميركيين لم تسمهم، بأن روسيا طلبت مساعدة اقتصادية وعسكرية من الصين لشن الحرب في أوكرانيا والالتفاف على العقوبات الغربية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي