الحكومة تعترف….مشروع تحويل المياه من الشمال إلى الجنوب تأخر

الحكومة تعترف….مشروع تحويل المياه من الشمال إلى الجنوب تأخر

A- A+
  • اعترفت الحكومة في شخص نزار بركة وزير التجهيز والماء، أن مشروع تحويل المياه من أحواض لاو واللكوس وسبو إلى أحواض أم الربيع وتانسيفت قدتم التأخر في إنجازه.
    وأكد بركة أن تأخر مشروع تحويل المياه من الشمال إلى الجنوب، عبر تحويل مياه أحواض الشمال إلى الجنوب، نجم عنه تأثير على تلبية الحاجيات من الماء الصالح للشرب لكل من المدن الساحلية الأطلسية ومدينة مراكش، وكذلك سد الحاجيات من مياه السقي للأراضي السقوية بدكالة وبني عمير وتاساوت.
    اعتراف الوزير، جاء قبل قليل اليوم الثلاثاء خلال اجتماع لجنة البنيات الأساسية والطاقة والمعادن والبيئة، بحضور وزير التجهيز والماء و المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، لتدارس موضوع، أزمة ندرة الموارد المائية في ظل تراجع حقينة السدود والتدابير الاستعجالية المتخذة لضمان التزود بالماء الصالح للشرب.
    وحاصر البرلمانيون وزير التجهيز والماء بمجموعة من الأسئلة والإشكالات فيما يخص التزود بالماء، فيما اعتماد نزار بركة على المعطيات المقدمة في التقرير الذي عرض باللجنة تحت عنوان ” ندرة المياه والتدابير الاستعجالية لتأمين التزويد بالماء.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    رشيد السروري : ابن كيران يهرف بما لا يعرف ومناضلونا ”كرشهم خاوية” والكل يشهد