وزارة الفلاحة تعتمد على حزمة إجراءات لتوزيع الدعم المباشر على الفلاحين والكسابة

وزارة الفلاحة تعتمد على حزمة إجراءات لتوزيع الدعم المباشر على الفلاحين والكسابة

A- A+
  • من المنتظر أن تشرع وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، بتنسيق مع وزارة الداخلية في تنزيل التعليمات الملكية بخصوص البرنامج الاستثنائي للتخفيف من آثار تأخر التساقطات المطرية، ليصل دعم 10 ملايير درهم إلى الفلاحين دون تلاعبات.
    واعتمدت الوزارة بتنسيق مع الداخلية، شباكا مفتوحا يمكن للفلاح الذهاب إليه ليستفيد من الدعم إذا كانت تتوفر فيه الشروط، حيث ستشرف لجن محلية على الصعيد المحلي لتوزيع العلف المدعم على الفلاحين، كما أن الأكياس مكتوب عليها عبارة “مدعم” و”يمنع بيعه”، بالإضافة إلى تثبيت لافتات على نقط التوزيع كتب عليها عبارة “مدعم” بالإضافة إلى ثمن البيع المحدد في درهمين للكيلوغرام وذلك لتفادي أن يصل الدعم لغير مستحقيه.
    ونسقت مصالح المديريات الجهوية للفلاحة ومصالح وزارة الداخلية، و لجنة تقنية على الصعيد الوطني يترأسها الكاتب العام لوزارة الفلاحة، ولجنة استراتيجية يترأسها وزير الفلاحة محمد الصديقي.
    واعتمدت وزارة الفلاحة وعلى سبعة إجراءات لتوزيع الدعم المباشر على الفلاحين، يتمثل الإجراء الأول في توزيع الشعير المدعم بثمن درهمين للكيلوغرام الواحد، على أن تتحمل الدولة الفرق بين هذا الثمن وثمن هذه المادة في السوق.
    ويتمثل الإجراء الثاني، في دعم الأعلاف المركبة وتوزيعها بثمن درهمين للكيلوغرام الواحد، وتتحمل الدولة الفرق. أما الإجراء الثالث هو توريد الماشية عبر توفير نقط للماء بمختلف الجهات والعمالات.
    ومن الإجراءات المعتمدة أيضا في برنامج تخفيف آثار تأخر التساقطات، سقي الأشجار المثمرة وتتبع الحالة الصحية للقطيع بتلقيح 27 مليون رأس من الأغنام والماعز و200 ألف رأس من الإبل، وتوفير الأدوية مجانا للكسابة، ومعالجة أراضي الرعي للكسابة الرحل.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي