تارودانت…الملك يحيي آمال القرويين وتخوفات من استحواذ الكبار على نصيب الصغار

تارودانت…الملك يحيي آمال القرويين وتخوفات من استحواذ الكبار على نصيب الصغار

A- A+
  • وصل صدى الأوامر الملكية بدعم العالم القروي وتخفيف أثار الجفاف ونذرة التساقطات على الفلاحين، حيث استبشر القرويون خيرا، خاصة بعد استقبال الملك محمد السادس ببوزنيقة، كلا من رئيس الحكومة عزيز أخنوش ومحمد الصديقي وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، وإعطاء الأوامر السامية بتخصيص مبلغ 10 ملايير درهم، لدعم القرويين وإنقاذ الأنعام والماشية من آثار الجفاف.

    “شوف تيفي”، تجولت أمس الخميس بالسوق الأسبوعي للماشية المعروف بسوق الخميس بإقليم تارودانت والذي يعد من بين الأسواق المعروفة على المستوى الوطني، حيث انتشر خبر تدخل الملك محمد السادس في إطار عنايته بالعالم القروي والفلاحين، وإعطاء الأوامر بتوفير الأعلاف ودعم الرعاة لإنقاذ الماشية والأنعام.

  • وحاورت القناة العديد من مربيي الماشية والفلاحين بالمنطقة، حيث شدد غالبيتهم، أن ” وقوف الملك على المبادرة الاستعجالية للتخفيف من الجفاف تبعث على التفاؤل والارتياح، لكن التخوف هو تكرار السيناريوهات السابقة، عبر استحواذ الفلاحين الكبار والعائلات المعروفة بانتماءاتها الحزبية، على نصيب الفلاحين الصغار”.

    وحسب القرويين الذين التقت بهم القناة، فقد حان الوقت للحكومة لتساير التوجيهات الملكية وعنايته بالعالم القروي والفلاحين، حيث أن الجفاف بدأ مباشرة بعد كورونا، والفلاحون ومربو الماشية تضرروا كثيرا، لكن التخوفات والهواجس من التلاعب والاستحواذ على نصيب الصغار، إذ يرى القرويون أن الدولة ستوفر العلف والشعير المدعمين لفائدة القرويين، لكن الكمية الكبرى ستتم إعادة بيعها من طرف التجار والسماسرة والمنتخبين قبل وصولها للمستهدفين.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي