مصالح الحكومة تستعد لشهر رمضان الأبرك أمام تحديات السعر والجودة

مصالح الحكومة تستعد لشهر رمضان الأبرك أمام تحديات السعر والجودة

A- A+
  • علمت “شوف تيفي” أن مصالح الحكومة تعكف على دراسة وضعية التموين الراهنة والمرتقبة خلال الأسابيع والأشهر المقبلة، خاصة رمضان الأبرك، وذلك بسبب التقلبات الدولية الراهنة نتيجة تداعيات كورونا وارتفاع كلفة الطاقة والنقل، وأيضا الحروب والأوضاع الأمنية غير المستقرة.

    مصدر مطلع، أوضح في حديث مع “شوف تيفي” أن مصالح وزارة الداخلية بتنسيق مع مختلف القطاعات الحكومية المعنية، تقوم بمراقبة وضعية الأسواق الوطنية بشكل مستمر، لكن يتم تفعيل هذا التنسيق بشكل كبير مع شهر رمضان الأبرك نظرا لتزايد الطلب على بعض المواد التي سيتم استيرادها من الخارج أساسا، في ظل وباء كورونا ورهان الأسعار والجودة.

  • وأشار المصدر ذاته، أن السنة الجارية ستكون مثل سابقاتها من حيث الاستعداد والمراقبة لأسواق المغرب، موضحا أن الوضعية الحالية تتميز بعرض وافر ومتنوع يلبي حاجيات المواطنين بكافة عمالات وأقاليم المملكة من مختلف المواد والمنتجات الأساسية، قبل شهرين تقريبا على حلول شهر رمضان الأبرك.

    وأفاد المصدر ذاته، أن وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، سيعقد لقاء بحضور الوزراء المعنيين كالفلاحة، والتجارة والصناعة، والاقتصاد، والطاقة، مع العملاء والولاة في وقت لاحق، في إطار تتبع الوضعية العامة للتموين والأسعار والإجراءات المعتمدة للتحضير لشهر رمضان المبارك لتقييم وتتبع وضعية تموين السوق الوطنية ومستوى أسعار المواد الأساسية وكذا لتوجيه تدخلات المصالح المكلفة بالمراقبة وبحماية المستهلك وتعزيز آليات التنسيق بين مختلف الإدارات والهيئات المعنية على المستويين المركزي والمحلي.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي