رغم سموم العسكر….مأساة ريان توحد المغاربة والجزائريين

رغم سموم العسكر….مأساة ريان توحد المغاربة والجزائريين

A- A+
  • تفاعل كبير بين الجزائريين واهتمام متواصل بمأساة الطفل ريان، الذي يتواجد بقعر بئر منذ ثلاثة أيام، وسط استنفار كبير للسلطات التي تواصل عملها ليل نهار لإنقاذ الطفل ريان، الذي يتابع وضعيته الجميع بالمغرب منذ 74 ساعة تقريبا.

    ومن خلال معاينة بسيطة لمواقع التواصل الاجتماعي بالجزائر، فموضوع الطفل ريان يطفو على جميع المواضيع هنالك أيضا، وهو مادفع حتى أبواق النظام التي لاتجيد سوى الاتهامات المفبركة و”تعمار الشوارج”، في تواصل لسياسة النظام العسكري بخلق العداوة بين الشعبين الذين يشتركان في كل شيئ تقريبا.

  • الجزائريون كما المغاربة توجهوا إلى الله تعالى بالدعاء لحفظ الطفل ريان في قعر البئر وإعادته لأمه سالما كما أعاد نبي الله يوسف لأبيه، سائلين الله الفرج من هذا الكرب، حيث أبانت مأساة الطفل ريان عن مشاركة الجزائريين حالة الانتظار التي يعيشها الشعب المغربي أملا في إنقاذ الطفل ريان.

    الناشط الجزائري والصحافي أمير دياز قال على صفحته بالفايسبوك ” ظن البعض أنه جزائري من قوة تضامن الشعب الجزائر، نعم إنها اللحمة الواحدة بين الشعبين الشقيقين التي لن تستطيع أي قوة فوق الأرض أن تفرقها…إنها الوحدة بين الشعب الواحد التي نسعى من أجلها ، نفرح مع إخوتنا و نتوجّع مع إخوتنا و ربي يرجعه سالما إلى أهله..أمير ديزاد مع محبتي لكل أشقائنا الشعب المغربي الشقيق”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي