اتفاق بين المتصارعين على مؤتمر الحركة حفاظا على وحدة الحزب

اتفاق بين المتصارعين على مؤتمر الحركة حفاظا على وحدة الحزب

A- A+
  • قال مصدر مطلع من حزب الحركة الشعبية، أن السبب الرئيسي لتأجيل دورة المجلس الوطني للحزب استعدادا للمؤتمر المقبل، هو لفتح المجال أمام الهياكل التنظيمية للحزب جهويا وإقليميا لتحيين لوائح أعضاء المجلس الوطني، وايضا المؤتمرين، مشيرا أن العديد غادر نحو أحزاب أخرى في الانتخابات الأخيرة، وأن مشاركتهم في المؤتمر المقبل ستفتح الباب للطعون أمام المحاكم، والتي قد تطيح بنتائج المؤتمر.

    وأوضح المصدر ذاته، أن نجاح المؤتمر المقبل، رهين باتفاق كل من محمد مبديع ومحمد أوزين القياديين بالحزب، والمرشحين لخلافة امحند العنصر الأمين العام الحالي للحزب، مشيرا أن خطوة الاتفاق والتنسيق بين الطرفين، ستكون المهمة الأخيرة للأمين العام الحالي امحند العنصر الذي يريد إنهاء مساره السياسي بالدخول بخيط أبيض بين الرجلين.

  • وأشار المصدر ذاته، أن جهة بني ملال التي يتحكم فيها محمد مبديع، هي التي تتوفر على أكبر عدد من المؤتمرين، لكونها الجهة التي حصل فيها الحزب على أكبر عدد من الأصوات، لكن مشاكل مبديع القضائية ستفرض عليه الاتفاق مع أوزين للعمل سويا على إنجاح المؤتمر المقبل، عبر منح منصب الأمين العام لامحمد أوزين ومنصب رئاسة المجلس الوطني لمحمد مبديع او مقرب منه.

    هذا، ويعيش حزب الحركة الشعبية نقاشا وصراعا داخليا بسبب قرب المؤتمر وسعي امحند العنصر لإنهاء مساره الحزبي على رأس الحركة، لكن القيادة الحالية لا تريد المغامرة والذهاب بالنقاش والصراع إلى المؤتمر المقبل، بل ستحاول البحث عن مخرجات للذهاب إلى المؤتمر باتفاق كامل على هوية المرشح المقبل.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مراكش…محامو الدار البيضاء يمنحون المغرب شرف التتويج في كأس العالم لكرة القدم