البحرية المغربية تنقذ 63 مهاجرا بينهم 15 إمرأة قبالة سواحل المملكة

البحرية المغربية تنقذ 63 مهاجرا بينهم 15 إمرأة قبالة سواحل المملكة

A- A+
  • أنقذت البحرية المغربية الثلاثاء 63 مهاجرا ، بينهم 15 امرأة وثلاثة رضع، كان يتهددهم الغرق في المحيط الأطلسي قبالة السواحل الجنوبية للمملكة، بينما كانوا يحاولون الوصول إلى جزر الكناري الإسبانية، وفق ما أفادت منظمة “ألارم فون” غير الحكومية.

    وقالت المنظمة، التي تدير خط هاتف طارئ للمهاجرين الذين يواجهون صعوبات في البحر، على تويتر “نؤكد بارتياح كبير أن البحرية المغربية عثرت على الـ63 شخصا الذين كانوا في محنة قرب السواحل المغربية”.

  • وأضافت “تم إعادتهم إلى البر بكل أمان”، بينما لم تعلن البحرية الملكية عن العملية، حيث كانت الناشطة في منظمة “كامينادو فرونتيراس” غير الحكومية هيلينا مالينو حذرت في وقت سابق الثلاثاء من أن هؤلاء المهاجرين “سيلقون حتفهم ما لم يتم إنقاذهم قريبا “، موضحة أن “قاربهم يغرق في سواحل طرفاية” جنوب المغرب، بينهم “15 امرأة وثلاثة رضع”.

    وفي منتصف يناير كان حظ 43 مهاجرا آخرين، معظمهم من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء، أسوأ إذ لقوا حتفهم غرقا قبالة سواحل المملكة الجنوبية في محاولتهم العبور إلى الجزر الإسبانية الواقعة في المحيط الأطلسي، وفق ما أفادت منظمة “كامينادو فرونتيراس”.

    والعام الماضي قضى أكثر من أربعة آلاف مهاجر أو فقدوا خلال محاولتهم عبور البحر إلى إسبانيا، غالبيتهم العظمى في الطريق نحو جزر الكناري. ويعتبر هذا الطريق خطيرا جدا لكن مع ذلك فكثير ا ما كان يسلك في السنوات الماضية بسبب تشديد الرقابة في البحر المتوسط، بحسب إحصائيات نفس الهيئة، حيث عثر على 94% من جثث هؤلاء وبالتالي يعتبر الآخرون مفقودين.

    من جهتها، أعلنت البحرية المغربية خلال الأشهر الأخيرة اعتراض أو إنقاذ مئات المهاجرين، ينحدر غالبيتهم من إفريقيا جنوب الصحراء، في عمليات متفرقة قبالة السواحل الشمالية للمملكة المتوسطية أو تلك المطلة على المحيط الأطلسي جنوبا.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي