الولاية الثالثة..انطلاق المؤتمر الوطني الـ11 للاتحاد الاشتراكي على صفيح ساخن

الولاية الثالثة..انطلاق المؤتمر الوطني الـ11 للاتحاد الاشتراكي على صفيح ساخن

A- A+
  • الولاية الثالثة…انطلاق أشغال المؤتمر الوطني الـ11 للاتحاد الاشتراكي على صفيح ساخن

    تتجه الأنظار اليوم الجمعة 28 يناير 2022، إلى مدينة بوزنيقة التي ستحتضن انطلاق أشغال المؤتمر الوطني الـحادي عشر لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، من أجل انتخاب قيادته الجديدة وكاتبه الأول الجديد.

  • ويعرف البيت الداخلي لحزب المهدي بنبركة وعبد الرحيم بوعبيد، غليانا وتجادبا بين عدد من الأطراف المعارضة للكاتب الأول للحزب إدريس لشكر، خاصة أنه تم تقديم 17 دعوى للمحكمة من أجل تأجيل المؤتمر، لكن الأخيرة قالت كلمتها أمس الخميس وقضت برفض وبطلان كل الدعاوى..

    وعقب صدور قرار المحكمة تقدم كل من القياديين محمد بوبكري وعبد الكريم بنعتيق بسحب ترشحهما لسباق الكتابة الأولى، تعبيرا عن رفضهما لهذا الحكم حيث أصدر بنعتيق بلاغا شديد اللهجة عبر من خلاله عن تفاجئه بالقرار ويحمل المسؤولية لكافة الاتحاديين والاتحاديات.

    وفي المقابل تمسكت القيادية الاتحادية حسناء أبو زيد بقرار ترشحها للكتابة الأولى حتى الرمق الأخير..

    وفي تصريح للمحلل السياسي إدريس قصوري لقناة شوف تيفي، اعتبر أن سحب الترشح للكتابة الأولى من طرف القياديين المذكورين بمثابة إعلان مسبق للانشقاق، في الوقت الذي يعاني الحزب منذ تأسيسه من أزمة الانشقاقات، مشيرا إلى أن المناضل الحقيقي هو الذي يتشبث بالحزب ويقبل بقرار المحكمة، كيفما كان، والعمل على الإصلاح من داخل الحزب وليس الهروب إلى الأمام مادام القرار ليس في صالحه…

    وتجدر الإشارة إلى أن عددا من الاتحاديين والاتحاديات يرفضون تمديد ولاية ثالثة للكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي ويعتبرون أنه ليس من الديمقراطية في شيء أن يتجاوز الكاتب الأول ولايتين إثنتين، في حين يعتبر الطرف الآخر المساند لإدريس لشكر أن الظرفية في حاجة إليه خاصة أنه استطاع الحفاظ على تماسك الحزب وتمكن من حصد 34 مقعدا برلمانيا ويضمن فريقا برلمانيا يساريا معارضا يتزعم من خلاله المعارضة البرلمانية والحكومية..

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي