برنامج طموح للتنمية السياحية المستدامة بجهة درعة تافيلالت هذه تفاصيله

برنامج طموح للتنمية السياحية المستدامة بجهة درعة تافيلالت هذه تفاصيله

A- A+
  • نوه المشاركون في لقاء احتضنه مؤخرا مقر ولاية جهة درعة تافيلالت، بنوعية البرنامج الطموح للتنمية السياحية المستدامة الذي اقترحته جهة درعة تافيلالت وولاية الجهة بشراكة مع الشركة المغربية للهندسة السياحية، والذي يتجاوز حجم الاستثمار العمومي المرتبط به بتنزيله مبلغ 870 مليون درهم.

    خلال هذا الإجتماع، الذي ترأسه والي الجهة بمقر ولاية جهة درعة تافيلالت وحضره الفاعلون بالقطاعين الخاص والعام وكذا فعاليات المجتمع المدني، تم التأكيد على أن البرنامج المذكور الذي تمت بلورته على أساس تصور يمكن من خلق منظومات سياحية متكاملة بمختلف أقاليم الجهة يأخذ بعين الاعتبار احتياجات المهنيين (الترفيه، روح المغامرة، إلخ..) سيمكن من استقطاب شرائح جديدة من السياح بمن فيهم السياح الوطنيون على مستوى المجالات الطبيعية.

  • وأكد متدخلون في هذا اللقاء على أن هذا البرنامج سيمكن أيضا من دعم المقاولة السياحية في أوساط الشابات والشباب، بالإضافة إلى مشاريع تخص إعادة هيكلة المآوي المتهالكة لتجويدها و ملاءمتها مع الطلب.

    وفي هذا الإطار ومن خلال مداخلته تقدم رئيس المجلس الجهوي بالتنويه بالعمل الجاد الذي حظيت به الجهة من طرف الشركة المغربية للهندسة السياحية ودعا الجميع إلى الانخراط لمضاعفة الجهود من أجل إنجاح هذا البرنامج الواعد والذي من شأنه الرقي بالجهة إلى مصاف الوجهات السياحية المتميزة.

    ومن جهة أخرى، أكد المهنيون في القطاع على أهمية القطاع السياحي كرافد من روافد التنمية لجهة درعة تافيلالت لربح رهان التنمية، حيث تشهد السياحة الطبيعية نمواً مذهلاً في جميع أنحاء العالم، في الوقت الذي يبحث 150 مليون سائح عن مجالات سياحية تشبه المنتوج المزمع إنتاجه في إطار هذه المقاربة، فالطلب على السياحة القروية سيعرف، ما بعد الجائحة، جزءًا كبيرًا من الحجوزات حيث أن العديد من السياح أصبحوا يميلون لاستكشاف السياحة الطبيعية أو إعادة اكتشافها.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    التقدم والاشتراكية يطالب الحكومة بتوضيح أسباب الحقيقية سحب قوانين من البرلمان