منظمات جزائرية تحذر من تدهور القدرةالشرائية بشكل كبير أمام ندرةالمواد الغذائية

منظمات جزائرية تحذر من تدهور القدرةالشرائية بشكل كبير أمام ندرةالمواد الغذائية

A- A+
  • منظمات جزائرية تدق ناقوس الخطر إثر تدهور القدرة الشرائية بشكل كبير أمام ندرة المواد الغذائية

    كشفت منظمة حماية المستهلك الجزائرية عن “اختفاء علامات حليب أجنبية من الرفوف، بعدما أصدرت وزارة الفلاحة قرارا برفع التجميد عن رخص استيراد الحليب المجفف لفائدة جميع المتعاملين بتاريخ 22 دجنبر الماضي.”

  • وكتبت المنظمة قائلة، وفقا لما ذكرته صحيفة الشروق، “بكل صراحة… كيف لعلامات حليب أجنبية اختفت بمجرد التضييق في استيراد البودرة (المجفف) ؟” كما أكدت المنظمة تلقي مصالحها “مئات الرسائل والمكالمات لأجل التبليغ والاستفسار عن نقص حليب العلب لبعض العلامات في السوق”.

    وفي سياق آخر، نقلت عن ذات المنظمة إعلانها أمس الأربعاء، إغلاق عدد من المخابز أبوابها بعدة ولايات، للتعبير عن رفضها بيع الخبز بالسعر الحالي والمطالبة برفع الأسعار.

    وسجلت المنظمة الارتفاع الذي شهدته مادة الخبز العادي، منذ مطلع السنة في بعض المناطق، مستنكرة نهج بعض المخابز طرقا ملتوية متمثلة في بيع الخبز لفترة أو لسويعات في الصباح الباكر ثم الغلق، وإصرار بعض المخابز على بيع الخبز ب 15 دينار ، وغلق كلي للمخابز في بعض المناطق احتجاجا على عدم فرض الزيادة في سعر الخبز.

    وعبرت عن أسفها لـ” تطورات مؤسفة في بعض المناطق تستدعي ضرورة التدخل السريع (…) لوضع حد لهذه الظواهر المؤرقة، خاصة للطبقة الضعيفة والمتوسطة”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي