العمران تسلط الأضواء على واقع التنمية الحضرية والترابية في المغرب

العمران تسلط الأضواء على واقع التنمية الحضرية والترابية في المغرب

A- A+
  • قال بدر الكانوني رئيس الادارة الجماعية لمجموعة العمران ن هذه الأخيرة أنجزت 50 توسعا حضاريا بمختلف جهات المملكة من خلال خلق مناطق سكنية جديدة محادية للمدن الكبرى، مؤكدا أن الهدف الأسمى للمجموعة من خلال إنجاز هذه المشاريع العقارية التوسعية هو القضاء على العجز السكني وتلبية احتياجات المواطنين وحقهم في سكن لائق يتماشى مع توجهات السياسة الحضرية للدولة ومخططات التهيئة الترابية للمدن والجهات.

    بالمقابل، أثار رئيس الفيدرالية الوطنية للمنعشين العقاريين توفيق كميل، في ندوة صحفية يوم أمس الأربعاء، إشكالية الفشل الذي رافق عددا من مشاريع المدن الجديدة من قبيل مدينة “تامنصورت”، وذلك بالنظر لغياب تهيئة حضرية مندمجة تساعد على ربط الأوراش السكنية المدرجة في إطار هذه المدن الجديدة بمرافق التنمية السوسيواقتصادية وتجهيزات البنى التحتية الضرورية، وهو ما جعلها، يضيف كميل، شبه معزولة عن محيطها، في الوقت الذي أشار فيه المتحدث ذاته، إلى وجود مشاريع أخرى ناجحة في مدينة الدار البيضاء استفادت من مزايا المواكبة والرؤية الشاملة في إنجاز المشاريع.

  • من جهته، ارتأى رئيس مجلس جهة الدار البيضاء سطات عبد اللطيف معزوز، أن مخططات التنمية الحضرية يجب أن تتطور تماشيا مع تطور المدن وأن تكون برامج التهيئة الترابية في خدمة المجال والفضاء العام الذي تعيش فيه الساكنة بما يضمن لها فرص الرخاء الإقتصادي والإجتماعي المنشود بعيدا عن البراغماتية السياسية في بلورة السياسات المرتبطة بهده المخططات والبرامج الحضرية والترابية، يقول معزوز.

    يأتي ذلك في الوقت الذي أكدت فيه مداخلات عدد من المراقبين والفاعلين بالقطاع على أهمية الجاذبية التي أضحت تشكلها المدن الحضرية الكبرى على صعيد العالم، مؤكدين أن الإقتصاد الدولي بات ينجذب أكثر للحواضر العالمية الأكثر نموا وتطورا.

    ويذكر أن الندوة التي نظمتها مجموعة العمران مساء اليوم الأربعاء تحت عنوان “التنمية الحضرية والترابية بالمغرب.. الحقيقة والأفاق: قد عرفت حضور مسؤولين عن الحكومة وفاعلين ومراقبين بقطاع العقار.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الرحلات الجوية الإستثنائية قبل الإغلاق تستنفر السلطات خوفا من تسلل “أوميكرون”