2110 امرأة يقبعن بسجون المملكة ضمنهم 60 حاملا خلال سنة 2020

2110 امرأة يقبعن بسجون المملكة ضمنهم 60 حاملا خلال سنة 2020

A- A+
  • بلغ عدد السجينات خلال سنة 2020، 2110 امرأة معتقلة بنسبة إجمالية تصل 2,48 % من عموم الساكنة السجنية، وصل عدد الحوامل منهن 60 امرأة ، كما سجلت 56 ولادة داخل المؤسسات السجنية , بلغ عدد الأطفال المرافقين لأمهاتهم 92 طفل وطفلة.وقد سجل عدد المعتقلات النساء ارتفاعا قدر ب 92 سجينة عن السنة الماضية.

    و حسب التقرير الذي أعده المرصد المغربي للسجون فإنه رغم المجهودات المبذولة لتمتيع النساء السجينات بالحقوق المتعارف عليها، إلا أنهن يعانين صعوبات عديدة وإضافية مرتبطة بأوضاعهن كنساء أولا، خاصة التمييز وتداعيات المحيط الاجتماعي والثقافي الذي يدينهن وينظر إليهن نظرة دونية تحقيريه ونظرة المجتمع والأسرة إليهن كنساء سجينات…

  • هذه المعاناة تصاحبها معاناة أخرى داخل المؤسسة السجنية المفتقدة للمرافق الضرورية الخاصة بهذه الفئة الهشة من السجناء والتي لا تراعي خصوصيتهن ولا تستجيب لحاجياتهن سواء كنساء أو كحوامل أو كأمهات مرفقات بأطفالهن، يصعب معها توفير الخدمات الضرورية والأساسية) الخدمات الطبية والصحية تعادل الخدمات المحصل عليها خارج السجن، خدمات الصحة العقلية، النظافة الشخصية…) لهذه الفئة الخاصة والهشة من السجناء.

    من جهة اخري، فالسجون المغربية ومن أصل 77 مؤسسة سجنية لا تتوفر سوى على مؤسستين سجنيتين مخصصتن للنساء: السجن المحلي عن السبع والسجن المحلي تولال 3 بمكناس وهو ما يبرز الخصاص الكبير في المؤسسات السجنية الخاصة بالنساء رغم تخصيص أجنحة لهذه الفئات بمختلف السجون، وهو ما يتنافى مع المعايير الدولية الخاصة بالنساء المحتجزات.

    ووعيا منه بأهمية هذه الفئة السجنية وبخصوصياتها ومتطلباتها سيعمل المرصد المغربي للسجون في إطار مهام التحسيس بظروف اعتقال النساء السجينات في المغرب والحد من عدم المساواة بين الجنسين على إنجاز ونشر دراسة تشخيصية للمظاهر الاجتماعية والاقتصادية والجنائية وظروف احتجاز النساء خلال سنة 2021، لتشخيص الملامح الاجتماعية والاقتصادية، الجنائية وظروف اعتقال لساكنة السكنية النسائية وتنظيم دورات تكوينية لفائدة موظفات المؤسسات السجنية لتعزيز قدراتهن ودمج مقاربة النوع في الممارسة اليومية والوظيفية مع الساكنة السجنية النسائية. بالإضافة إلى عدة مبادرات وخدمات موجهة إلى النساء السجينات وعائلاتهن.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    القوة الضاربة…شحن التلاميذ الجزائريين بمقررات التاريخ ضد المغرب