مراكش…حرب بين الحرس القديم والشباب تسبق برلمان البام

مراكش…حرب بين الحرس القديم والشباب تسبق برلمان البام

A- A+
  • تتواصل الحرب بين أعضاء المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، لضمان التواجد في تشكيلة المكتب السياسي للحزب، حيث توافق قادة “البام” أخيرا على موعد تنظيم دورة المجلس الوطني للحزب، المرتقبة يوم السبت المقبل بمدينة مراكش.
    دورة برلمان البام، لها هدف وحيد وهو إستكمال تشكيلة المكتب السياسي للحزب، حيث لازال المكتب السياسي (بالصفة) يعمل منذ فوز عبد اللطيف وهبي بالأمانة العامة للحزب، بالأعضاء المعينين من قبل وهبي وممثلي تنظيماته الموازية، فيما يغيب المنتخبون عن المجلس الوطني كممثلين له بالمكتب السياسي.
    الحصول على العضوية والتمثيلية في قيادة الحزب، أشعلت حروبا خفية بين الطامحين، خاصة من قبل مايسمونه بالحرس القديم وهم الأعيان المساهمون في تأسيس الحزب، في مقابل الشباب والملتحقون الجدد الذين يرغبون في مجاورة الأمين العام الذي يصرح بفتح أبواب المسؤولية أمام الشباب.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مكتب أنيس محفوظ ينفتح على منخرطي الرجاء ويدعوهم إلى الالتحاق بلجان النادي