أبو وائل….. الأخبار القادمة من أوروبا غير سارة والمغرب لن يتسامح مع العابثين

أبو وائل….. الأخبار القادمة من أوروبا غير سارة والمغرب لن يتسامح مع العابثين

A- A+
  • أشار أبو وائل في بوحه اليوم الأحد على قناة “شوف تيفي” أن الأخبار القادمة من أوروبا غير سارة، فميركل تتحدث عن الوضع الوبائي المأساوي في البلاد، وروسيا سبق أن فرضت إغلاقا عاما منذ أسابيع، وبوريس جونسون يتحدث عن أن الجرعة الثالثة ستكون مطلوبة رغم أن بلاده بلغت أكثر من 75 في المائة من الملقحين، والنمسا تتشدد أكثر تجاه غير الملقحين و فرضت الحجر المنزلي عليهم، وبشكل عام يمكن القول بأن الفيروس يعود لتسيد الموقف وإملاء شروطه على العالم. وأن العالم، مقبل على موجة جديدة قاسية يزيد من قساوتها تزامنها مع فصل الشتاء.

    وأضاف أبو وائل، أن تفاقم الوضع الوبائي يستلزم من الدولة تحمل مسؤوليتها كما كان في الموجات السابقة، واتخاذ قرارات وقائية استباقية لتجنب الكارثة، وجواز التلقليح/الجواز الصحي جزء من حزمة إجراءات، كما كان الشأن نهاية الأسبوع الماضي بشأن الإجراءات في المطارات تجاه القادمين للمغرب من الخارج. هل يتصور البعض أن قرارات متشددة تتخذها السلطات بسهولة رغم الضرر المحتمل لقطاعات حيوية تشكل نهاية السنة فرصة لانتعاشها بعد طول ركود؟.

  • وشدد أبو وائل “أن لا حل حتى الساعة لتجنب الإجراءات الأكثر إيلاما للناس والاقتصاد إلا التلقيح واحترام قرارات الدولة والتجاوب التلقائي والطوعي معها وتجنب الأخبار الزائفة والمضللة لأن المتضرر من كل ذلك هو المغرب والمغاربة. ولذلك، فاستمرار الاحتجاجات ضد إجباربة جواز التلقيح في ظل الإجراءات الأكثر تشددا التي تتخذها دول أوروبية يؤكد أن هدف هذه الاحتجاجات المعلن ليس هو الهدف الحقيقي، كما يؤكد صدق ما قلناه في أكثر من بوح من كون جهات داخلية وخارجية تدخل على خط هذه الاحتجاجات لاستغلالها في خدمة أهدافها الخاصة التي لا تمت بصلة لصحة المواطنين وحماية المكاسب التي حققها المغرب حتى الآن في مواجهته للجائحة طيلة السنتين الماضيتين”.

    وأشار أبو وائل أن المغرب لن يتسامح مع من يعبث بالصحة العامة، ولن يتهاون مع من يتلاعب بالمغاربة لإحداث انهيار لمنظومة الصحية بالبلاد بإغراقها بحالات الإصابة، ولن تتسامح السلطات مع من يتمنى غرق اقتصاد البلاد وتنميتها وتعطيل نجاحاتها. الرهان اليوم على وعي المغاربة وحسهم المواطن للخروج من هذه الحالة الوبائية بمناعة جماعية في أقرب وقت لنسترجع حياتنا الطبيعية ونباشر الإصلاحات في الأوراش المفتوحة من أجل مصلحة المغرب والمغاربة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    تبون وهلوسات اليقظة وبوادر الخرف.. المغرب يريد تحطيم معنويات بلماضي!