تحويل الحوامض لعلف بعد انخفاض الأسعار لأقل من 20 سنتيم للكيلوغرام

تحويل الحوامض لعلف بعد انخفاض الأسعار لأقل من 20 سنتيم للكيلوغرام

A- A+
  • في استمرار للأزمة التي تعيشها الحوامض بالمغرب، خاصة نوع الكليمونتين، انهارت الأسعار بالضيعات الفلاحية بالعالم القروي، حيث تراجعت الأسعار إلى أقل من 20 سنتيما للكيلوغرام، مع بداية موسم الجني للموسم الفلاحي الحالي، فيما لازالت محطات التلفيف والتصدير لم تفتح الأبواب كما في السابق، والاقتصار فقط على كميات محدودة في انتظار وضوح الرؤية.

    منطقة سبت الكردان التابعة لإقليم تارودانت، والمعروفة وطنيا بآلاف الضيعات الفلاحية المتخصصة في إنتاج الحوامض، يقوم غالبية الفلاحين بها، بقطع أشجار الكليمونتين الذي اشتهرت به المنطقة لعقود، كما تضم المنطقة أيضا ضيعات فلاحية كبرى لمنتجين من خارج المغرب.

  • وفي تواصل لأزمة أسعار الكليمونتين، بدأ الفلاحون في قطع الأشجار بثمارها، بعد عجز المنتوج عن تغطية فقط مصاريف جنيه، فيما لجأ مجموعة من الفلاحين إلى تقديم محصولهم من الكليمانتين على شكل علف لماشيتهم بعدما فقدوا الأمل في تسويقها محليا وأوربيا.

    انهيار أسعار الكليمونتين مثل السنوات الفارطة وبشكل أكبر هذه السنة مرده بالأساس إلى ضعف التصدير والمنافسة الخارجية، بالإضافة إلى المردودية العالية، حيث فشلت السياسات المتبعة بمواكبة الإنتاج عبر البحث عن أسواق جديدة عوض الأسواق التقليدية التي استحوذ عليها منتجون آخرون.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مونديال قطر يفقد البرتغال وإيطاليا