أبو وائل…ألاعيب ومناورات الجزائر والبوليساريو سالات بفضل حماة الجدار

أبو وائل…ألاعيب ومناورات الجزائر والبوليساريو سالات بفضل حماة الجدار

A- A+
  • تطرق أبو وائل في بوحه الأسبوعي اليوم الأحد كما العادة، إلى المواضيع والأحداث التي طغت على الساحة الوطنية والدولية والإقليمية، مع تحليل وذكرالموقف الرسمي منها، وكذا النجاحات التي حققها المغرب بفضل رجال وحماة الديار.

    وقال أبو وائل معددا الضربات الأخيرة التي تلقاها النظام الحاكم بالجزائر قائلا: ” ستتوالى الضربات تباعا على حكام الجزائر وسيدفع ثمنها الجزائريون من سيادتهم وثرواتهم ومستوى عيشهم وحريتهم, ولن يوجد من “يحد الباس” طالما بقي النظام الجزائري كما هو”.

  • وأشار أبو وائل إلى الضربة التي تلقتها الجزائر هذه المرة من الأمم المتحدة، حيث جاء الرد سريعا من الأمين العام في تقريره لمجلس الأمن يدعو فيه الطرفان إلى تحسين العلاقات بينهما ويبدي قلقه من تدهور العلاقات بينهما وانعكاسها على مسلسل التسوية الأممي لقضية الصحراء المغربية، حيث أن علاقات مغربية جزائرية جيدة تتجاوز مجرد مصلحة مشتركة للبلدين يلزم أن يكونا أحرص عليها من غيرهما إلى مصلحة إقليمية ودولية لأنها بوابة لتحصين المنطقة من انتشار الإرهاب والجريمة وتجارة الممنوعات والهجرة غير النظامية.

    وأضاف أبو وائل “بأن التقرير الأخير لأنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة الأخير وجه هو الآخر ضربة لكل جهود لعمامرة التي حاول بها ملء فراغ تركه البوليساريو الذي انتهت كل ألاعيبه، وهذا من أكبر مكاسب المغرب دبلوماسيا وسياسيا، حيث اعتاد بوليساريو الخارج والداخل الرفع من نشاطهم خلال هذه الآونة تزامنا مع تقديم تقرير الأمين العام لمجلس الأمن، فمرة يناورون بملف حقوق الإنسان، وأخرى يناورون بثروات المنطقة، ومرة ثالثة يناورون بالاتفاقيات مع الاتحاد الأوروبي، ومرات يناورون بمنع حقوقيين وصحافيين من دخول المنطقة”.

    وشدد أبو وائل “بأن ألاعيب البوليساريو انقضت والفضل يرجع لحماة الجدار الذين خبروا كل هذا الدهاء والمكر فصاروا يطوقون مفعوله بطريقة استباقية يعرون به البوليساريو ويورطون الجزائر لتظهر مباشرة في الصورة كطرف أساسي في هذا النزاع المفتعل، مؤكدا بأنه لم يستطع لعمامرة بجولاته المكوكية تغطية الفراغ وسيصدر التقرير مؤكدا على أن مبادرة الحكم الذاتي إطار جيد للحل النهائي لملف الصحراء. والكرة في ملعب الجزائر مرة أخرى. هل تريد حلا أم تريد مزيدا من تضييع الوقت وجهود مجلس الأمن. ونصيحة للجزائريين من مشفق على ما آلت إليه أوضاعهم”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    أول خروج إعلامي لأنيس محفوظ بعد فوزه برئاسة الرجاء:”لا أعد الجماهير بالألقاب”