توالي الاعتقالات التعسفية في صفوف الصحافيين بالجزائر

توالي الاعتقالات التعسفية في صفوف الصحافيين بالجزائر

A- A+
  • بعد اعتقال الصحافي المعارض الشرس لنظام الجزائر، حسن بوراس، أقدمت السلطات نهاية الأسبوع الأخير على إيقاف الصحافي محمد مولوج، العامل بصحيفة “ليبيرتي” الصادرة باللغة الفرنسية.

    و حسب ما نقلته وسائل إعلام دولية، فإن الصحافي المذكور تم توقيفه في العاصمة الجزائر وإخضاع منزله للتفتيش، فيما لم يصدر لحد اللحظة أي خبر من قبل الجريدة التي يعمل بها لأزيد من 10 سنوات.

  • و استنادا إلى تصريح علي بوخلاف أحد زملائه في المهنة لأحد المنابر الإعلامية، فإنه أكد خبر الاعتقال دون الحديث عن تفاصيل الحدث.

    و اكتفى بوخلاف بالقول إن مولوج البالغ من العمر 42 سنة سبق له و أن تعرض قبل عدة سنوات لمشاكل مع الأجهزة الأمنية التي حرمته من جواز سفره لعدة أشهر. كما تم اعتقاله عدة مرات.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي