مخابرات الجزائر تتعقب المعارضين ونظام العسكر يفاوض بثروات الشعب للقبض عليهم

مخابرات الجزائر تتعقب المعارضين ونظام العسكر يفاوض بثروات الشعب للقبض عليهم

A- A+
  • أفاد قيادي في حكومة القبايل المؤقتة بباريس، بأن المخابرات الجزائرية وعملائها بالخارج، بدأو في تعقب النشطاء والمعارضين المتواجدين في أوربا الغربية خاصة فرنسا، وبأوروبا الشرقية خاصة التشيك.

    وأوضح المصدر ذاته، في اتصال هاتفي مع “شوف تيفي”، أن غالبية النشطاء والمعارضين، حاصلون على جنسية الدول التي يعيشون فيها، مؤكدا أن بعضهم توصل بتحذيرات من شرطة البلدان التي تستضيفهم، حيث حذرتهم بوجود خطر على حياتهم.

  • وأشار المصدر ذاته، إلى أن النظام الجزائري يفاوض بثروات الشعب من نفط وغاز طبيعي، وكذا بمستقبل الإقتصاد الجزائري، وأن النظام العسكري مستعد للتنازل على كل شيء مقابل بقائه في السلطة وقمع الشعب.

    هذا، وكان النائب العام بالجزائر، قد أصدر مذكرة قبض دولية في حق رئيس الحكومة المؤقتة فرحات مهني، حيث دعا الدول التي تستضيف المعارضين الجزائريين إلى تسليمهم للسلطات الجزائرية.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي