الغاضبون “بالبيجيدي” يدعون لعقد دورة استثنائية للمجلس الوطني الشهر المقبل

الغاضبون “بالبيجيدي” يدعون لعقد دورة استثنائية للمجلس الوطني الشهر المقبل

A- A+
  • توصل رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية الأزمي الإدريسي، بدعوات من أعضاء المجلس الوطني يلتمسون عقد دورة استثنائية للمجلس يوم 11 شتنبر المقبل، مباشرة بعد الإعلان عن نتائج الانتخابات التشريعية والجهوية المقبلة.

    وتأتي خطوة العودة لطلب عقد دورة استثنائية، مباشرة بعد تصريحات لقياديين بحزب العدالة والتنمية، خاصة عزيز رباح، والتي أكد فيها بأن الحزب يتوفر على المناعة والقدرة لرئاسة الحكومة أو المشاركة فيها وكذا قيادة المعارضة.

  • تصريحات الرباح رأى فيها الغاضبون داخل الحزب، بأن القيادة الحالية للحزب، تعلم بأنها لن تحصل على المرتبة الأولى بالإنتخابات المقبلة، وأنها مستعدة للمشاركة في الحكومة مع الحزب الفائز بها، وهو ما دفع بالغاضبين إلى استباق الخطوة بالدعوة لعقد دورة للمجلس الوطني.

    هذا ووفق الملتمس الذي تقدم به عضو المجلس الوطني حسن حمورو، فقد شدد فيه قائلا: “لا تخفى عليكم رئيس المجلس، الأهمية البالغة، لتسريع عقد دورة للمجلس مباشرة بعد ظهور نتائج الانتخابات التي يخوضها حزبنا في ظروف غير عادية على المستوى السياسي والقانوني، مما يتطلب نقل النقاش حول النتائج كيفما كانت، بأقصى سرعة ممكنة، إلى مؤسسة المجلس، لتعميق تحليلها وترشيد رد الفعل إزاءها، درءا لأي ارتباك محتمل في تدبير موقع الحزب في المرحلة المقبلة، وحرصا على ضرورة إعمال المجلس لصلاحياته واختصاصاته، وتصحيحا للأخطاء السابقة التي شابت بلورة الموقف الجماعي للحزب خارج مؤسساته ذات الاختصاص”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي