فرحان مهني يقاضي تبون وشنقريحة أمام المحكمة الجنائية الدولية بسبب جرائم الإبادة

فرحان مهني يقاضي تبون وشنقريحة أمام المحكمة الجنائية الدولية بسبب جرائم الإبادة

A- A+
  • فرحان مهني يقاضي تبون وشنقريحة أمام المحكمة الجنائية الدولية بسبب جرائم الإبادة في حق شعب القبائل

     

  • وضع فرحات مهني الرمز والزعيم القبائلي شكاية لدى المحكمة الجنائية الدولية ضد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون و واللواء سعيد شنقريحة، نيابة عن حكومة القبائل الموقتة في المنفى، وحركة تقرير المصير في منطقة القبائل “ماك”، في جرائم إبادة جماعية في منطقة القبائل عبر جائحة كوفيد-19 والحرائق الفتاكة التي عرفتها منطقة القبائل.

    و وفق منطوق الشكاية التي اطلعت عليها قناة شوف تيفي، فإن مهني يتهم النظام الجزائري والجنرال شنقريحة بالوقوف وراء عملية ممنهجة لإبادة القبائل، وقال إنه في 3 يونيو الماضي ، “أعلن سعيد بن سديرة، العضو السابق في المخابرات الجزائرية والمقيم حاليًا في المملكة المتحدة ، أن صيدليات كبرى في الدولة تستعد لعملية صيفية لحرق منطقة القبائل. لم ينتبه إليها أحد حينها”.

    واستدل مهني بدلائل أخرى تؤكد أن النظام الجزائري ينوي إبادة سكان القبائل حينما قال إنه في “10 يونيو 2021 ، صدر مرسوم رئاسي بتعديل المادة 87 مكرر من قانون العقوبات لتجريم الحق في تقرير المصير ، الذي أصبح من الآن فصاعدًا مشابهًا لـ “الإرهاب” ، في تحد للعهود الدولية وميثاق الأمم المتحدة والمادة 32 من الدستور الجزائري”.

    كما ” تم حظر مسيرات الاحتجاج في كل مكان باستثناء منطقة القبائل حيث ستبدأ قريبًا الآثار المدمرة لـ Covid-19 في قتل العشرات يوميًا”

    وأكد أن “مستشفيات منطقة القبائل ملئ عن آخرها وغير مجهزة بمعدات الأوكسجين والأسرة الطبية وجميع أنواع المنتجات الدوائية، حيث سيتم حظر إمداد هذه المستشفيات بالأكسجين على أساس عدم وجود اتفاقيات مع الموردين”، ما جعل مواطني القبائل تولي زمام أمورهم وتنظيم مجموعات عديدة لمساعدة المرضى وتزويد جميع مستشفياتها بالمعدات المناسبة”.

    وأكد مهني أن نظام تبون ومن معه يحاول أن يقضي على ما تبقى من سكان القبائل بالوباء والقمع والتنكيل

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي